أخبار متنوعة

 الصومال تشكر المملكة العربية السعودية على إعفائها من الديون المترتبة عليها

أعرب  وزير المالية عبد الرحمن دعاله بيله عن شكره للمملكة العربية السعودية والأمانة العامة لجامعة الدول العربية على دعمها الدائم للصومال، وفي تنظيمها للاجتماع الفني الأول الذي أصدر قرار ادراج بند خاص لدعم جهود الصومال في مساعيه نحو تنفيذ خطة التنمية الصومالية واعفائه من ديونه الخارجية في جدول أعمال القمة العربية: التنموية: الاقتصادية والاجتماعية”.

وأكد  بيله خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية للاجتماع المشترك لوزراء الخارجية والوزراء المعنيين بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري للقمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية في فندق “فينيسيا”، ان “دعم الدول العربية الشقيقة والجامعة العربية لجمهورية الصومال الفيدرالية ضروري وحق اخوي من اجل تحقيق أولويات خطة التنمية ومواجهة التحديات الامنية والاقتصادية والاجتماعية ومنها، ضعف القدرة المالية للحكومة وعبء الديون الخارجية، والبطالة المرتفعة ومعدل الفقر المخيف.

وأشار  وزير المالية عبدالرحمن بيله الى ان “هذه الحالة تعرقل جهود الحكومة لتطوير بنية وطنية قوية، وبيئة اقتصادية جاذبة للاستثمارات الخارجية والمساعدات المالية.

وخص الوزير  بيله بالشكر  للمملكة العربية السعودية والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية  على اعفاء الصومال من الديون المترتبة عليها”، داعيا بقية أشقاء الصومال بإعفائهم ما لهم من ديون على الصومال ومساندتهم لها على الحصول بإعفاء كامل للديون من قبل بقية المجتمع الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات