اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / ردود أفعال متباينة حول المؤتمر  الذي دعا إليه الرئيس فرماجو لحل خلافات جلمدغ  

ردود أفعال متباينة حول المؤتمر  الذي دعا إليه الرئيس فرماجو لحل خلافات جلمدغ  

مقديشو (مركز مقديشو)  تباينت ردود الأفعال بين الفرقاء السياسين في ولاية جلمدغ وسط الصومال حول دعوة الرئيس محمد عبد الله فرماجو إلى مؤتمر في مقديشو لحل الخلافات بين قيادات الولاية.

أعلن حاكم ولاية جلمدغ أحمد دعاله حاف عن رفضة لهذه الدعوة ، متهما رئاسة الصومال بالوقوف وراء الأزمة السياسية والأمنية التي تشهدها جلمدغ في الآونة الأخيرة.

 وقال  حاف في بيان صادر عن مكتبه  “لاتوجد خلافات بين قيادات الولاية بعد 18 من الشهر الجاري تستدعي إلى عقد مؤتمر في مقديشو ” في إشارة إنهاء الخلافات بعزل نواب مؤيدين له  رئيس برلمان الولاية علي غعل عسر.

ومن جانبه رحب نائب حاكم الولاية ، عبد حاشي بدعوة الرئيس فرماجو.

وأعرب عن استعداده للمشاركة في المؤتمر الذي دعا اليه الرئيس فرماجو في 24 من الشهر الجاري في مقديشو .

وحمل حاشي مسؤولية الخلافات السياسية الراهنة في ولاية جملدغ  على حاكم الولاية أحمد دعاله حاف، بسبب رفضه تنفيذ الاتفاقية الموقعة بين الأطراف المتصارعة في الولاية.

يذكر، أن  الرئيس محمد عبد الله فرماجو دعا في 21 من الشهر الجاري الفرقاء السياسين في جلمدغ إلى عقد اجتماع عاجل في القصر  الرئاسي بمقديشو لحل الأزمة السياسية في الولاية التي تشهد منذ شهور خلافات سياسية حادة بين حاكم الولاية ونائب رئيس البرلمان من جهة ورئيس البرلمان ونائب حاكم الولاية من جهة ثانية حول العلاقة مع الحكومة الاتحادية الأمر الذي أدى إلى إعلان نواب مؤيدين للرئيس حاف  في 18  سبتمبر الجاري عن سحب الثقة من رئيس البرلمان علي غعل عسر.

عن التحرير

التحرير

اترك رد