أخبار

الصومال والصين يوقعان اتفاقيات حول التعاون الثنائي في بناء “الحزام والطريق”

مقديشو ( مركز مقديشو)  أكد الرئيس الصيني “شي جين بينج” دعم بلاده لجهود الصومال في الحفاظ على سيادتها وأمنها ووحدة وسلامة أراضيها.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الصيني اليوم الجمعة مع نظيره الصومالي محمد عبد الله محمد في العاصمة (بكين) قبيل انطلاق قمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصين أفريقيا المقررة يومي 3 و4 سبتمبر.

وقال شي جين بينج إن الصومال أول دولة في منطقة شرق أفريقيا تقيم علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية وواحدة من الدول التي اقترحت استعادة الصين لوضعها ومقعدها في الأمم المتحدة.

وأضاف أن الصين تهنيء الصومال على التقدم الجديد في إعادة الإعمار السلمي، مؤكدا مواصلة بكين دعم الحكومة الصومالية في النهوض بأجندتها السياسية وتعزيز المصالحة الاجتماعية.

ودعا الرئيس الصيني الجانبين إلى تعزيز التعاون في إطار مبادرة “الحزام والطريق”، ومنتدى التعاون بين الصين والدول العربية.

من جانبه، أكد الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد تمسك الصومال بقوة بسياسة “صين واحدة” وحرصها على المشاركة بنشاط في مشاريع “الحزام والطريق”، مشددا على أن الصومال سوف تتضافر مع الصين لبناء مجتمع صيني أفريقي بمستقبل مشترك.

وشهد الرئيسان –عقب المباحثات بينهما- توقيع اتفاقيات حول التعاون الثنائي في بناء “الحزام والطريق”، وغيرها من المجالات.

  وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات