أخبار

أهم ما جاء في كلمة الرئيس فرماجو في منتدى الصين – إفريقيا

مقديشو ( مركز مقديشو)  في البداية عبر الرئيس فرماجو عن شكره الجزيل للرئيس الصيني والشعب الصيني على ما لقيه والوفد المرافق له من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة .

 كما تقدم الشكر  للرئيس الصيني ورئيس جنوب أفريقيا على ما قاما به خلال رئاستهما المشتركه لمنتدى الصين – أفريقيا  من عمل دؤب  لتعزيز الشركة الإفريقية الصينية وما بذلاه من جهد كبير  لإنعقاد هذا المؤتمر.

 وكذلك هنأ الرئيس فرماجو  لرئيس جمهورية السنغال  ماكي سال بمناسبة اختيار السنغال الرئاسة المشتركة للمنتدي للأعوام الثلاثة المقبلة.

 أشاد الرئيس في كلمة بدور  الصين في تعزيز التعاون الاقتصادي بين الصين والقارة، مشيرا إلى ما انجزته الصين منذ تأسيس المنتدى الافريقي الصيني عام 2000 من مشاريع عملاقة في إفريقيا، ومؤكدا  أهمية هذا المؤتمر  في  رفع مستوى التعاون بين الصين وإفريقيا  وإنشاء منتدى يقوم على أساس الحوار والثقة.

 وأعلن فرماجو عن تأييد الصومال  الكامل لقرار “بناء مجتمع  قوي ذي مستقبل مشترك” وخطة بيجين.

 وقال الرئيس فرماجو  أن المقترحات الثمانية التي عرضها  الرئيس الصيني شي جين بينغ والمساعدات التي تعهدتها الصين ستجعل ممكنا تحقيق تعاون مشترك و في  المجالات المهمة وخاصة مجال التنمية المستدامة للوصول إلى نتائج ملموسة، معربا عن  ثقته في أن يحقق المنتدى خلال السنوات الثلاثة المقبل انجازات كثيرة.

 وأوضح الرئيس أن  الصومال  أحرز خلال السنوات الماضية تقدما كبيرا في مجالات الأمن وارساء قواعد الحكم الرشيد ومكافحة الفساد، مشيرا إلى أن هذه الأجواء ستساعد في تعزيز العلاقة التاريخية بين الصين والصومال.

 وقال الرئيس كانت سواحل الصومال تاريخياً ممرا للتجارة بين الصين وأفريقيا وشبه الجزيرة العربية، مؤكدا أن  تنفيذ مبادرة الحزام والطريق ، والاستفاذة من خيرات الصومال ستسهل  ان يكون الصومال  رائدا في  تطوير وتعزيز روابط دول المنطقة .

وأضاف الرئيس قائلا: إذا استفدنا من الفرص الاقتصادية  الواعدة في الصومال ، يمكن أن نلعب دوراً كبيراً في ازدهار واستقرار العالم.

 وفي الختام، اعلن  الرئيس فرماجو عزم الصومال على فتح الأبواب لجميع الاستثمارات  من أجل الإستغلال من موارده  وتحقيق نتائج مثمرة من خلال التعاون والانتفاع المشترك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى