أخبار

الصومال تدفع 400 ألف دولار لتحسين صورتها في الولايات المتحدة

مقديشو ( مركز مقديشو) قررت الصومال  دفع 400 ألف دولار  لمجموعة ضغط أمريكية لمساعدتها في تحسين صورتها والحصول على مزيد من الدعم الأمريكي.

وجرى توقيع الاتفاقية مع مجموعة “سونوران للسياسات” (SPG) ومقرها في ولاية أريزونا  في وقت سابق من هذا الشهر، ووقع من قبل الصومال أبوكر عثمان سفيرها في الأمم المتحدة والمدير التنفيذي للمجموعة كريستيان بورج.

ويضم مجموعة سونوران  للسياسيات (SPG) ، التي سبق وأن عملت لصالح الحكومة الكينية، شخصيات شغلوا مناصب في إدارة ترامب.

وبحسب صحيفة ديلي نيشن الكينية، تلتزم المجموعة بترتيب محادثات بين مسؤولين صومالين ومسؤولين من البيت الأبيض ونواب في الكونغرس بهدف إنهاء تعليق الولايات المتحدة مساعداتها للجيش الصومالي.

كما يشمل برنامج المجموعة  العمل من أجل رفع الصومال من قائمة الدول الممنوعة رعاياها من دخول الولايات المتحدة بالإضافة إلى تحسين صورة الصومال بالولايات المتحدة وترتيب زيارة رسمية للرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو إلى واشنطن.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتفاق بين الجانبين ينص على أن تدفع الصومال مبلغ 100000 دولار شهريًا ولمدة أربعة أشهر  ووفقًا للشروط مالية لم يتم تحديدها بعد.

وكشفت الصحيفة أن مجموعة سونوران للسياسات تنوى توسيع نطاق عمالها لصالح الصومال لاحقا ليشمل التأثير على البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لتخفيض عبء الديون الصومالية وتحديد إمكانية إلغائها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات