اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / السفير فقيه: لايحل النزاع البحري مع كينيا الا بالمحكمة الدولية وجلسة الاستماع ستبدأ العام المقبل 

السفير فقيه: لايحل النزاع البحري مع كينيا الا بالمحكمة الدولية وجلسة الاستماع ستبدأ العام المقبل 

 لاهاي ( مركز مقديشو) جددت الصومال  رفضها حل النزاع البحري مع كينا عبر التفاض بين البلدين ردا على مزاعم كينية  حول وجود مباحثات في هذا الشأن.

وقال سفير الصومال لدى الاتحاد الأوروبي، علي سعيد فقيه، إن الحكومة الفيدرالية رفضت سابقا حل قضية النزاع البحري عبر التفاوض مع كينيا، مشيرا إلى أن جلسة الإستماع في قضية النزاع البحري القائم بين الصومال وكينيا ستبدأ في العام المقبل 2019.

رفعت الصومال عام 2014  دعوى قضائية على كينيا أمام محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة بلاهاي في مسعى للفصل في خلافها مع كينيا حول ملكية أجزاء من المحيط الهندي.

وطالبت الصومال بأن تحدد كامل مسار الحد البحري الذي يفصل بين كل المساحات البحرية التابعة للصومال ولكينيا في المحيط الهندي، بما فيها الرصيف القاري الذي يتعدى 200 ميل بحري.

وفي فبراير  عام 2017 أكدت المحكمة الجنائية الدولية على اختصاصها بالنظر في النزاع الحدود البحري بين الصومال وكينيا، رافضة إدعاء كينيا بعدم اختصاصها لفصل نزاعها مع الصومال نظرا لوجود مذكرة تفاهم  بين البلدين نصت على حل خلافهما خارج اطار المحاكم ، وهو أمر تنكره الحكومة الصومالية.

عن التحرير

التحرير

اترك رد