اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / الاتحاد الأفريقي يصدر بيانا جديدا حول أزمة البرلمان الصومالي

الاتحاد الأفريقي يصدر بيانا جديدا حول أزمة البرلمان الصومالي

مقديشو(مركز مقديشو) أصدر الممثل الخاص بالاتحاد الأفريقي لدى الصومال، ورئيس بعثة الأميصوم السفير فرنسيس مديرا بيانا أوضح فيه موقف الاتحاد الافريقي من الأزمة الراهنة في البرلمان الصومالي.

وجاء البيان الصادر عن مكتب السفير فرانسس مديرا بالتالي:

  • كما تعلمون تمر البلاد بأزمة سياسية حادة، الغرفة العليا للبرلمان الصومالي والمعروف أيضا بمجلس الشعب منقسم في الوقت الراهن إلى معسكرين متخاصمين.
  • وقد وصل الخلاف الأربعاء الماضي إلى ذروته من الناحية السياسية والأمنية، مما اضطر قوات بعثة الاتحاد الأفريقي للتدخل بالتعاون مع قوات الحكومة الصومالية بهدف منع التصعيد.
  • وقد وصلتني رسائل من قياداتي في أديس أبابا مفادها أن مهمة بعثة الأميصوم تتمثل في مساعدة قوات الأمن الصومالية في تثبيت الأمن بمقرات المؤسسات الحكومية بما فيها البرلمان.
  • الاتحاد الأفريقي و الأميصوم يقران بسيادة الشعب الصومالي ، ويؤكدان حقهم في الوثوق بقادتهم لأجل مواجهة التحديات بما فيها التحديات السياسية الراهنة التي أدت الى تقسيم الغرفة السفلى للبرلمان إلى معسكرين. وفي هذا الإطار، ليس من مهام بعثة الأميصوم إملاء الشعب الصومالي والبرلمان  بالطريقة التي يقومون بإدارة شؤونهم، وبالتالي لن تقوم الأميصوم بالاستيلاء على مجلس الشعب إلا بطلب من قيادة صومالية مخولة بذلك، وفي إطار حدود مهمة الأميصوم. وعلى أية حال، سنكون يقظين وعلى أهبة الاستعداد، لتقديم المساعدة للبرلمان، وفي أي منطقة اخرى.
  • نيابة عن الاتحاد الافريقي، وعن جميع أسرة بعثة الأميصوم وعن نفسي، أقول أننا نعتقد أن الأزمة السياسية الراهنة تجري بين طرفين في الغرفة السفلى للبرلمان المعروف أيضا بمجلس الشعب.
  • الاتحاد الافريقي و الأميصوم يعترفان و يحترمان حق البرلمان الفدرالي الصومالي لتقرير متى، وأين، وكيف يقوم بأعماله، وبالتالي ليس من حق الأميصوم التدخل في هذا الشأن.  
  •  

 

 

عن قسم الاخبار

اترك رد