اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / مؤتمر لإنهاء الصراع المسلح في مدينة مركا ينطلق في مقديشو

مؤتمر لإنهاء الصراع المسلح في مدينة مركا ينطلق في مقديشو

مقديشو(مركز مقديشو) انطلق يوم أمس الإثنين مؤتمرا للمصالحة بين عشيرتين دارت بينهما مواجهات عنيفة في مدينة مركا بإقليم شبيلي السفلى في السنوات الماضية.

وقد شارك في المؤتمر وجهاء عشائر، وسياسيين من العشيرة وممثلين من عشائر صومالية أخرى بهدف إنهاء الصراع المسلح في مدينة مركا، والذي ادى إلى نزوح آلاف الاشخاص من سكان المدينة والقرى تابعة لها من منازلهم.

كما شارك في المؤتمر رئيس والوزراء حسن خيري، رئيس الغرفة العليا للبرلمان عبدي عبدالله، ورئيس ولاية جنوب غرب الصومال شريف حسن شيخ آدم.

وفي كلمة له في المؤتمر رحب رئيس الوزراء حسن خيري جهود المصالحة بين العشيرتين، مشيرا إلى أن الشعب الصومالي مستعد لإحلال السلام بالبلاد، والتصالح فيما بينهم.

وأضاف رئيس الوزراء ” الصومال بلد يسكنه شعب توحده الدين واللغة والعرق، وهذا يسهل لنا تجاوز العقبات التي تمنعنا من أن نكون مجتمعا يعيش في بلد يسوده الأمن والسلام، ومثلا يحتذى به في العالم”.

ودعا خيري المشاركين في المؤتمر إلى الاستجابة بمطالب المتضررين بالحرب في مدينة مركا، وإنهاء الصراع في المدينة.

كما دعا رئيس الوزراء وجهاء العشائر والسياسين وسكان إقليم شبيلي السفلى بالتوحد لإنجاح المصالحة التي تم الاتفاق عليها في المؤتمر وتنفيذها، مقدما الشكر على كل جهة شاركت في المصالحة بين العشيرتين.

والجدير بالاشارة أن مدينة مركا شهدت في السنوات الستة الماضية اشتباكات عنيفة بين عشيرتي بيمال وهبرجد أسفرت عن مقتل ونزوح آلاف المدنين من منازلهم وقراهم، بينما فشلت جهود قامت بها في السابق ولاية جنوب الصومال والحكومة المركزية في إنهاء الصراع وراب الصدع بين أبناء العشيرتين.

 

 

عن قسم الاخبار

اترك رد