اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار /  نظام التعليم في كينيا

 نظام التعليم في كينيا

تعد كينيا من أسرع الإقتصادات نموا في أفريقيا بفضل تبنيها سياسات اقتصادية تهدف إلي تحسين  المستقبل وذلك بشهادة مؤسسات دولية، حيث توقع البنك الدولي أن يرتفع معدل نمو اقتصاد كينيا من 5.4 % في عام 2014 إلى ما بين 6-7 % على مدى السنوات الثلاث المقبلة(2015-2017) (1). وهذا الانجاز تحقق نتيجة خطوات مهمة اتخذتها الحكومة الكينية مطلع القرن الحالي بهدف تحسين نظامها التعليمي وتطويره بشكل يساهم في رفع معدلات النمو في البلاد. وتجدر الإشارة إلى أن حوالي 28٪ من ميزانية الدولة تخصص لقطاع التعليم.

كينيا بلد كبير يقدر عدد سكانه بـ 31 نسمة، وكغيره من البلدان النامية فهو بلد شبابي ويشكل الأطفال الذين تقل أعمارهم 15 عاما نصف عدد السكان،  فكثير من هؤلاء الأطفال لم يكونوا يذهبون إلي المدارس ما قبل عام 2003، لأن معظم الأسر الكينية  غير قادرة على دفع الرسوم المدرسي وكان الأطفال يقومون بمساعدة أسرهم في تأمين لقمة العيش، ولهذا السبب صارت كينيا من البلدان ذات النسب العالية من الأمية، وأن جزءا كبيرا من المجتمع الكيني حتى الآن لا يقرؤون ولا يكتبون.  لكن مع ذلك تعد كينيا منذ عام 2012 ضمن الدول الأفريقية الأكثر رخاء في شرق أفريقيا، هناك أكثر من 44٪ من الكينيين يجدون الوظائف المناسبة لهم، وانها جاءت في المرتبة التاسعة من حيث المشاريع والفرص (3) .

قررت الحكومية الكينية عام 2003  إلغاء الرسوم المدرسي وجعل التعليم مجاني، ما سمح لعدد كبير من الأطفال بالالتحاف بالمدارس حيث يجد نحو 80% من الأطفال الفرصة لإكمال تعليمهم الأولي على الأقل(4). ولا تزال تواصل كينيا إعطاء الأولوية للتعليم باعتباره استراتيجية إنمائية. وتتضمن رؤيتها 2030 سياسة طموحة لتنمية التعليم، وتشمل الأهداف الحكومية تجاه التعليم تعميم التعليم الابتدائي والتعليم للجميع، وتحسين الهياكل الأساسية للمؤسسات التعليمية، وضع استراتيجية وطنية للتعليم والتدريب في مجالي التقنية والمهنية(5). ففي عام 2010  حوالي مليون طفل كانوا لا يزالون غير ملتحقين بالمدارس، في حين أن هذا العدد كان تقريبا نصف عددهم في عام 1999. الا أن هذه الخطوات المهمة التي قامت بها الحكومة تسببت مشاكل أخرى مثل التكدس في الفصول الدراسية، حيث غالبا يجلس ما بين 70-80 طالبا في غرف لا تتسع سوى 40 طالبا، وأنه لا يزال توفير فرص التعليم أو التعليم الجيد للمجتمعات المهمشة يشكل عائقا أمام تحقيق أهداف التعليم  كما  أن القضايا المتعلقة بالجودة التعليمية لا تزال قائمة وبالتالي يتعين على الحكومة إحراز تقدم كبير فيما يخص بجودة التعليم وتحسين العملية التعليمية والتأكد من ذهاب جميع الأطفال إلى المدارس.

محطات في تطوير نظام التعليم الكيني

بعد الاستقلال، وبالتحديد عام 1963، أجرت كينيا اصلاحات مهمة في نظامها التعليمي الذي ورثته من الاستعمار البريطاني من أجل توفير فرص تعليم متساوية لكافة أبناء المواطنيين الكينين. لقد كان النظام التعليمي  في عهد الاستعمار مصمما لتلبية احتياجات الاستعمار ولإعداد الأوروبين والآسويين لملء فراغ الوظائق المكتبية والمناصب العليا والوسطى وترك الوظائف الدنيا واليدوية للأفارقة(6).

 فالخطوة التي قامت بها الحكومة عام 1963 لم تكن كافية في تطوير النظام التعليمي في البلاد  واتاحة فرص التعليم لكافة أبنائها ،  وهو ما جعلها لزاما على مراجعة السياسات التعليمية في البلاد.

 وفي عام 2003، أدخلت كينيا اصلاحات في نظامها التعليمي، ووضعت برنامجا مجانيا للتعليم الابتدائي للجميع، ثم فعلت نفس الشيء في التعليم الثانوي في عام 2008. ونتيجة لذلك، التحق ما يقرب من ثلاثة ملايين طالب آخر بالمدارس الابتدائية في عام 2012 مما كان عليه في عام 2003، وازدادت عدد المدارس وارتفعت إلي 7000 مدرسة.

وفي الفترة ما بين عامي 2003 و 2012، ارتفعت كذلك نسبة الالتحاق الإجمالي للمدارس الثانوية من 43 ٪ إلى 67 ٪، عندما انتقل خريجوا البرنامج الابتدائي والإعداد المجاني الجديد إلى المرحلة الثانوية(7).

وفي تقارير أصدرت الحكومة مؤخرا حقق برنامج التعليم للجميع لعام 2003 أثرا ايجابيا على المستوى الجامعي، وشهدت أعداد القيد بالمدارس ارتفاعا كبيرا، إذ تضاعفت أكثر من الضعف  في الفترة ما بين عامي 2012 و 2014، حيث بدأت المجموعة الأولى من أطفال المرحلة الأساسية المجانية بالالتحاق إلى الدراسات الجامعية. أنه لا يزال توفير فرص الوصول إلى المدارس والتعليم الجيد للمجتمعات المهمشة يشكل عائقا أمام تحقيق أهداف التعليمية للحكومة الكينية . وفي بعض المناطق لا تزال الثقافة المحلية تحظر حصول الفتيات على التعليم، ولا سيما في المستويات الثانوية(8).

مراحل التعليم النظامي

تقع المسؤولية السياسية لنظام التعليم في كينيا على عاتق وزارة التعليم ووزارة التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا. وتشمل مهمة الوزارتين توزيع المواد التعليمية وتنفيذ السياسات التعليمية. والوزارتان مسؤولتان عن مختلف القطاعات التعليمية مثل تنمية الطفولة المبكرة والتعليم قبل الابتدائي والتعليم الابتدائي وتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة والتعليم الثانوي وإعداد المعلمين والتعليم الجامعي.

لغة الدراسة هي اللغة الإنجليزية، وجميع مراحل التعليم الابتدائي إلزامية، ويمتد العام الدراسى الكينى من يناير الى ديسمبر، وهناك أيام العطل من 3 إلى 4 أسابيع في أبريل وأغسطس لكل من التعليم الابتدائي والثانوي. أطول عطلة تتم خلال ديسمبر/ يناير.

 العام الدراسي للجامعات يمتد من سبتمبر إلى يونيو.

في عام 1985، تم استبدال نظام 7-4-2-3 بنظام التعليم 8-4-4 الحالي، المستمدة من نظام التعليم الأمريكي. ويتكون هذا النظام من 8 سنوات من التعليم الأساسي و4 سنوات من التعليم الثانوي العام و 4 سنوات من التعليم الجامعي.

وفيما يتعلق بالمناهج الدراسية، تم التركيز على مواد الرياضيات، واللغة الإنجليزية ومختلف المواد المهنية. هذا منهج واسع يركز على الطلاب الذين يتركون التعليم بعد المرحلة الثانوية للانضمام إلى سوق العمل، وكذلك إعداد الطلاب الذين يرغبون في متابعة التعليم العالي.

وقبل أن يذهب الأطفال إلى التعليم الابتدائي، يتابعون سنة أو سنتين من التعليم قبل الابتدائي. وعادة ما تتراوح أعمارهم بين 3 و 6 سنوات.

التعليم الأساسي يستغرق 8 سنوات في كينيا. وعادة عندما يبلغ عمر الطالب 6 سنوات يلتحق بالمدرسة وينهي من التعليم الاساسي عندما يبلغ 14 عاما.

يشمل المنهج الدراسي  الأساسي في كينيا : اللغة ، والرياضيات،  والتاريخ،  والجغرافيا،  والعلوم (العلوم)،  والحرف المهنية، والدين بالإضافة إلى اللغتين الإنجليزية والسواحلية.

 في نهاية السنة الثامنة من المرحلة الثانوية، سيتم منح الطلاب لشهادة كينيا للتعليم الابتدائي.

المرحلة الثانوية

وعندما يبلغ  الطالب 14 عاما يبدأ بالتعليم الثانوي، يوجد في كينيا أكثر من 3500 مدرسة ثانوية تضم حوالي 700,000 طالب. لكن يجب الإشارة إلى أن  أقل من  50٪  من التلاميذ الذين ينهون التعليم الابتدائي هم بالفعل الذين ينتقلون إلى التعليم الثانوي(8)، ويعطي  التعليم الثانوي في كينيا الأولوية إلى الطلاب الذين يريدون الدخول إلى سوق العمل في نهاية دراستهم الثانوية وأيضا الذي يرغبون في الانتقال  إلى التعليم العالي، وتبلغ مدة الدراسة للمرحلة الثانوية  4 سنوات. ويغطي المنهج موضوعات يتم  تقسيمهم إلى خمس مجموعات:

المجموعة الأولى: اللغة الإنجليزية والرياضيات والسواحيلية

المجموعة الثاني: الأحياء، الفيزياء، الكيمياء، التربية البدنية والعلوم البيولوجية

المجموعة الثالثة: التاريخ والحكومة، والجغرافيا ، الدين المسيحي ، الدين الإسلامي، الدراسات الاجتماعية،  الأخلاق والتربية الإسلامية الهندوسية

المجموعة الرابعة: العلوم والفنون والتصميم المحلي، الزراعة، الأعمال الخشبية، والأعمال المعدنية، والبناء، وميكانيكا الطاقة، والهندسة الكهربائية، والرسم والتصميم، وتكنولوجيا الطيران.

المجموعة الخامسة: الفرنسية والألمانية والعربية والموسيقى والتجارة والاقتصاد والمهارات النموذجية والممارسة المكتبية.

فمواد  المجموعة الأولى  مطلوبة من جميع الطلاب في المرحلة الثانوية. وفيما يتعلق بمواد المجموعة الثانية  فيجب على الطلاب اختيار موضوعين على الأقل من المجموعة. أما في المجموعات الأخرى يختارونها بحرية. يخضع الطلاب في نهاية السنة الرابعة، لإمتحانات الشهادة الثانوية العامة، وتتولى تنظيم وإعداد هذه الامتحانات المجلس الوطني للامتحانات.

التعليم المهني

التعليم المهني بالنسبة لتلاميذ التعليم الابتدائي، بعد الحصول على شهادة التعليم الابتدائي في كينيا، هناك فرصة لمتابعة التعليم المهني في إطار البرامج الحرفية والتجارية لمدارس الفنون التطبيقية للشباب التي تقدم دبلومات وشهادات متعددة، مثل شهادة الحرف المهنية.

التعليم المهني العالي

ويقدم التعليم المهني العالي من قبل المعاهد الوطنية للفنون التطبيقية. هذه المعاهد لا تقدم دورات تؤدي إلى درجة البكالوريوس أو الماجستير، ولكن إلى شهادة أو دبلوم أو درجة أعلى تمكن  الطالب من الالتحاق ببرامج البكالوريوس في الجامعات.

التعليم العالي

يخضع قبول الطلاب  للتعليم العالي في الجامعات الكينية العامة لتقييم مجلس القبول المشترك، ومجلس الطعون هو إطار مشترك لإصدار القبول يتكون من ممثلين عن جميع الجامعات الحكومية ووزارة التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا ولجنة التعليم العالي.

 للقبول في برامج البكالوريوس، يجب على الطالب حيازة شهادة الثانوية العامة مع متوسط درجة C +.

التعليم العالي في كينيا له هيكل ثنائي. التعليم الجامعي هو من قبل الجامعات العامة والخاصة المختلفة. وهناك ما مجموعه سبع جامعات حكومية. وهذه المؤسسات مستقلة وتدعمها الحكومة. ويمكن تصنيف مؤسسات الدراسات العليا في كينيا على النحو التالي:

  1. الجامعات الحكومية
  2. الكليات التأسيسية للجامعة العامة
  3. الجامعات الخاصة المقيدة
  4. كليات جامعة خاصة معتمدة
  5. الجامعات التي لديها خطاب من السلطة المؤقتة (LIA)

(ز) الجامعات الخاصة المسجلة

بالإضافة إلى الجامعات هناك بعض البوليتكنيك الوطنية التي توفر التعليم المهني العالي. ومع ذلك، هذه البوليتكنيك فقط تقدم دورات تمنح للطلاب شهادة أو دبلوم أو دبلوم أعلى.

مستويات التعليم الجامعي

يتكون التعليم الجامعي في كينيا من ثلاثة مستويات، وهي برامج البكالوريوس، وبرامج الماجستير، وبرامج الدكتوراه. وتقدم الجامعات أيضا دبلومات وشهادات.

برامج البكالوريوس 

يتكون مستوى البكالوريوس غالبا من الموضوعات الرئيسية والثانوية اعتمادا على مجال الدراسة الذي يختاره الطالب، والمدة المقررة للبرامج البكالوريوس هو 4 إلى 6 سنوات. وغالبا يتطلب برامج البكالوريوس  الطالب بإعداد مشروع بحثي.

التعليم في مجالات العلوم الإنسانية والتجارة والقانون وتعليم المعلين عادة تستغرق 4 سنوات.  الهندسة والعلوم البيطرية والطب تتطلب مدة  تتراوح ما بين 5 و 6 سنوات.

بعد الانتهاء من مرحلة البكالوريوس يمكن للطالب مواصلة التعليم والانتقال إلى برنامج الماجستير.

برنامج الماجستير 

برامج درجة الماجستير في كينيا عادة يسمح للطلاب الذي لديهم نتائج جيدة   من مرحلة البكالوريوس وغالبا تكون مدة البرنامج عام أوعامان. العام الأول من البرنامج هو داراسة  أما العام الثاني  فهو بحثي.  في نهاية برامج الماجستير على الطالب إعداد مشروع بحثي للحصول على الدرجة الماجستير.

شهادة الدكتوراة

يتم منح الدكتوراه بعد فترة لا تقل عن 3 سنوات من البحوث التي يقوم بها الطالب بإعدادها خلال فترة برنامج الدكتوراه، وأن الالقاب  التي تمنح بعد الانتهاء من برنامج الدكتوراه بنجاح هي دكتوراه ( PhD) أو طبيب فلسفة (DPhil) .

1- http://www.qiraatafrican.com/home/new/كينيا-كقوة-اقتصادية-إفريقيةـ-في-عام-2016#sthash.pycbPZRo.dpbs

2- http://www.unesco.org/new/fileadmin/MULTIMEDIA/FIELD/Nairobi/EFA_EDA_R_Version_1_.pdf

3- https://elbadil.com/2015/08/تعرف-على-الدول-الأكثر-إزدهارا-في-إفريق/

4- https://ar.wikipedia.org/wiki/كينيا#التعليم

5- http://www.educationinnovations.org/sites/default/files/Kenya%20Education%20Overview-2.pdf

6- https://books.google.ae/books?id=rKGdDAAAQBAJ&pg=PT104&lpg=PT104&dq=التعليم+في+كينيا&source=bl&ots=rRVpBGV473&sig=Vthg315RYs7Bn_q8-AdP7U1AOHI&hl=ar&sa=X&ved=0ahUKEwjFl7DfwqnWAhUBZVAKHe-jAW44ChDoAQhOMAo#v=onepage&q=التعليم%20في%20كينيا&f=false

7- http://www.educationinnovations.org/sites/default/files/Kenya%20Education%20Overview-2.pdf

8- المصدر السابق

9- https://www.nuffic.nl/en/publications/find-a-publication/education-system-kenya.pdf

عن التحرير

التحرير

اترك رد