اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / بالصور….افتتاح مؤتمر إقليمي حول الصومال في جيبوتي 

بالصور….افتتاح مؤتمر إقليمي حول الصومال في جيبوتي 

جيبوتي ( مركز مقديشو) افتتح وزير الشؤون الإسلامية الجيبوتي ووزير التخطيط الصومالي صباح اليوم 19-12-2017  مؤتمراً إقليمياً حول الصومال، في قصر الشعب بجيبوبي وذلك بدعوة من الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله،  وبرعاية معهد هيريتاج لدراسات السياسية HERITAGE- INSTITUTE .

ويشارك في المؤتمر الذي يناقش الأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية في الصومال، سفير جيبوتي في الصومال آدم حسن آدم وسفير إثيوبيا في جيبوتي ومندوب منظمة إيغاد وممثل مدير التنفيذي للإيغاد السيد فارح عبد الصمد ووزراء من الأقاليم الصومالية ومثقفون الصوماليون ومفكرون وعلماء من جامعات صومالية منهم رئيس معهد هيرتاج عبد الحكيم حسن جامع والمدير التنفيذي للمعهد عبد الرشيد خليف حاشم .

وعبر وزير الشؤون الإسلامية مؤمن حسن بري في كلمة له خلال مناسبة الافتتاح  عن سعادته في حضور هذا المؤتمر نيابة عن رئيس جيله الذي تغيب عنه لظروف السفر إلى خارج البلد، مشددا دور جيبوتي الداعم للصومال حكومة وشعبا  حيث استضافت مؤتمرات عديدة بشأن الصومال من بينها مؤتمر المصالحة الصومالية في عرتا ومؤتمر الذي عقد في تسعينات في جيبوتي لأجل إيقاف الحرب الدائرة في الصومال ، مرورا بمؤتمر الذي انتخب شيخ شريف رئيساً للصومال وأخيراً هذا المؤتمر الذي يناقش سبل ايجاد حل دائم للقضية الصومالية.

 وأضاف أن مشاركة جيبوتي في قوات  بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال وإرسالها كتيبة (هيل ولال) التابعة لقوات المسلحة الجيبوتية إليها دليل على الاهتمام الكبير الذي توليه جيبوتي لعودة الأمن والاستقرار إلى الصومال.

وقال الوزير إن دعم جيبوتي للصومال لا يقتصر على المجال السياسي والعسكري، وانما تلعب ايضا دورا كبيرا في مجال اعادة بناء القطاعات الاجتماعية، مشيرا إلى استضافتها عددا من المؤتمرات حول الصحة والثفاقة والتعليم في الصومال  واحتضان المقر الرسمي لمنظمة صومالي بين (SOMALI PEN) وهي منظمة ثقافية تهتم بشؤون اللغة الصومالية والكتابة وحماية التراث الصومالي وإحياء أمجاده وحمايته من الاندثار.

وشدد السيد مؤمن بري على أهمية تعزيز الأمن في الصومال وايجاد حلول ناجعة للمشاكل المزمنة في هذا البلد الجار، وإعادة بناء دولته، مؤكدا أن هذا هو الحلم الكبير الذي يراود الرئيس جيله والشعب الجيبوتي .

ومن جهته ، أعرب وزير التخطيط الصومالي السيد / جمال حسن عن أهمية المؤتمر وضرورة  تقييم العقبات والمشاكل التي تعترض طريق إعادة بناء مؤسسات الدولة في الصومال وانشاء جيش قوي قادر على محاربة حركة الشباب وحفظ الأمن والاستقرار وحماية وحدة واستقلال البلاد .

ودعا الوزير جمال حسن إلى بحث ومعالجة قضية الفدرالية في الصومال وتحديد صلاحيات الأقاليم وحكومات الاقليمية وعلاقاتها مع الحكومة المركزية، حاثا الأمة الصومالية ولاسيما المشاركين في المؤتمر على دعم جهود الرئيس الصومالي محمد فرماجو ورئيس الوزراء السيد حسن خيره في جمع كلمة الأمة وبناء دولتها المنشودة من خلال تأسيس كيان وطني قوي .

الجدير بالذكر أن المؤتمر يستمر لمدة أربعة أيام يتم خلالها مناقشة القضية الصومالية عبر خبراء وأكاديميين صوماليين بغية التوصل إلى مقترحات واقعية  تساهم في ايجاد للمشاكل الراهنة في الصومال.

keeee kayi iiiikkkk 2222 422

عن التحرير

التحرير

اترك رد