اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / قوات أميصوم تبدأ حملة عسكرية ضد تنظيم الشباب في شبيلي السفلى

قوات أميصوم تبدأ حملة عسكرية ضد تنظيم الشباب في شبيلي السفلى

مقديشو(مركز مقديشو) بدأت قوات حفظ السلام الأفريقية حملة عسكرية ضد المناطق الخاضعة لسيطرة حركة الشباب في إقليم شبيلي السفلى في جنوب الصومال.

وأفادت شهادات السكان المحليين بأن فرق عسكرية من أميصوم انتشرت في شوارع رئيسية في الإقليم.

وقال القعيد باغندا قائد الفرقة 11 من الجيش الأوغندي  إن فرق عسكرية من أميصوم المدعومة بوحدات من الجيش الصومالي بدأت حملة عسكرية واسعة في إقليم شبيلي السفلى بهدف فتح الطرق والمنافذ البرية بين اقليمي شبيلي السفلى و بنادر العاصمة والتي أغلقت من قبل مليشيات الشباب.

وأضاف ” هدفنا من الحملة العسكرية هو القضاء على الشباب، طبعا، انتم تعلمون اننا متواجدون هنا لمساعدة قوات الحكومة الصومالية التي تقاتل في الصفوف الأمامية”

وذكر العقيد باعندا أن وحدات من قوات أميصوم المدججة بأسلحة ثقيلة تنفذ عمليات عسكرية في ضواحي مدن أفجوي، عليشا بيها، و بصرة،  في إقليم شبيلي السفلى.

كما أشار إلى أن قوات أميصوم عازمة على اللعب بدور أكبر في إحلال السلام والاستقرار في الصومال، مؤكدا على أن هدف انتشار قوات الأميصوم في الصومال هو تثبيت الأمن والاستقرار في الصومال.

وقد نجحت القوات الصومالية وقوات أميصوم الداعمة لها الأيام الماضية في تحرير مناطق وقرى تقع في إقليمي شبيلي السفلى والوسطى من مقاتلي حركة الشباب المرتبطة مع تنظيم القاعدة.

 

عن فارح علي

اترك رد