اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / سلطات الأمن بولاية بونت لاند تعتقل قياديين معارضين في جروي

سلطات الأمن بولاية بونت لاند تعتقل قياديين معارضين في جروي

جروي (مركز مقديشو) اعتقلت قوات الأمن بولاية بونت لاند سياسيين ورجال أعمال من مدينة جروي يوم أمس الجمعة إثر اتهامهم بتأسيس مجلس سياسي غير مرخص وفقا لمحافظ إقليم بري بولاية بونت لاند.

وتفيد الأنباء بأن شرطة مدينة جروي اعتقلت أربعة أشخاص بينهم عبدالرحمن سعيد طفويني الذي شغل في السابق مناصب وزارية في حكومات ولاية بونت لاند بالإضافة إلى  طاهر عيرو المدير السابق لمستشفى الفيصل في بوصاصو.

وأضافت الأنباء أن المعتقلين قاموا مؤخرا بتأسيس مجلس سياسي أسموه مجلس انقاذ بونتلاند، كما عارضوا بشدة مؤتمر حكام الولايات الصومالية الذي عقد في الثامن من شهر أكتوبر الجاري بمدينة كيسمايو حاضرة ولاية جوبا في جنوب الصومال.

وذكر محافظ إقليم بري بولاية بونت لاند عمر عبدالله أن اعتقال السياسيين جاء إثر تأسيسهم مجلس سياسي غير مرخص في ولاية بونتلاند مضيفا أن لجنة الأمن إقليم بري أصدرت أمرا باعتقالهم.

ومن جهته قال عبدالرحمن سعيد طغوني في اتصال هاتفي مع إذاعة صوت أمريكا بعد اعتقاله أنه وزملائه تعرضوا للإهانة وسوء المعاملة أثناء الاعتقال من قبل سلطات الأمن، معتبرا اعتقالهم بتكميم الأفواه ومصادرة الحريات.

وصرح عبدالرحمن طفويني بأن رئيس ولاية بونتلاند عبد الولي غاس يقف وراء اعتقالهم متهما إياه بخرق الدستور الفدرالي خدمة لدول أجنبية على حد تعبيره.

و اعترف عبدالرحمن بمشاركة تأسيس مجلس انقاذ بونتلاند مدعيا أن تأسيس المجلس جاء في الظرف المناسب لإنقاذ الصومال في وقت قال إن رئيس بونتلاند خرق البند 54 من الدستور الفدرالي، كما تعهد عبدالرحمن طغويني بمواصلة أنشطته.

ويأتي اعتقال عبدالرحمن طغويني وزملائه في وقت عقد مجلس انقاذ ولاية بونت لاند في الأسابيع الماضية سلسلة من الاجتماعات انتقد فيها سياسات حكومة ولاية بنت لاند برئاسة عبد الولي غاس، ومؤتمر حكام الولايات الصومالية الذي اختتم أعماله مؤخرا في مدينة كسمايو.

 

عن قسم الاخبار

اترك رد