اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / أمريكا تعبر عن قلقها إزاء تردي الوضع الأمني في الصومال

أمريكا تعبر عن قلقها إزاء تردي الوضع الأمني في الصومال

وكالات(مركز مقديشو) عبرت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيك هيلي عن قلقها إزاء تردي الوضع الأمني في الصومال وذلك في مؤتمر صحفي عقدته في أديس أبابا يوم أمس الاثنين.

كما أكدت السفيرة هيلي حرص الولايات المتحدة الأمريكية على مواصلة دعمها لقوات حفظ السلام الأفريقية في الصومال(أميصوم).

وتتناقض تصريحات السفيرة هيلي الخطوات التي اتخذتها الحكومة الأمريكية مؤخرا لخفض إنفاقها على بعثات حفظ السلام في العالم.

في شهر يونيو الماضي أعلنت الأمم المتحدة عن خفض ميزانية مهمات حفظ السلام في العالم من 7.3 تريليون إلى 570 مليون.

وتزامنت زيارة السفيرة هيلي لأديس أبابا و التي تشمل أيضا ثلاث عواصم أفريقية مع زيارة يقوم بها الرئيس محمد فرماجو إلى إثيوبيا.

وتهدف زيارة الرئيس محمد فرماجو إلى أديس أبابا لتحقيق مزيد من الدعم العسكري من دول الإقليم لدحر حركة الشباب.

وقال الرئيس محمد فرماجو للصحفيين لدى وصوله إلى أديس أبابا إن دول شرق أفريقيا لها مواقف متناغمة تجاه الصومال مضيفا إلى أنه يجري حوارا مع دول المنطقة والاتحاد الأفريقي بشأن مهمة حفظ السلام في الصومال.

يشار أن الرئيس محمد فرماجو اختتم يوم أمس الإثنين زيارة قام بها إلى أوغندا أجرى خلالها مباحثات مع نظيره الأوغندي يوويري موسيفيني.

 

عن قسم الاخبار

اترك رد