اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار /  ولاية جنوب غرب الصومال تعلن تضامنها مع الإمارات والسعودية 

 ولاية جنوب غرب الصومال تعلن تضامنها مع الإمارات والسعودية 

مقديشو ( مركز مقديشو ) أعلنت  ولاية جنوب غرب الصومال، اليوم الإثنين وقوفها إلى جانب  الإمارات والسعودية في حربهما ضد التطرف والارهاب.

 جاء ذلك في بيان صادر من مكتب رئيس الولاية شريف حسن شيخ آدم الذي يزور حاليا دولة الإمارات.

 وقالت الولاية في بيانها، إن موقف الصومال الحيادي ازاء  خلاف  المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة  ، وجمهورية مصر العربية، ومملكة البحرين مع قطر  لايخدم لمصلحة الشعب ولا يراعي خصوصية العلاقة مع السعودية والإمارات، وأهمية الجهود التي يبذلها  البلدان في دعم الشعب الصومالي.

وأضاف البيان أن الحكومة الاتحادية  لم تعط الوقت الكافي للتشاور والتباحث بشأن الموقف الذي ينبغي أن تتخذ الصومال بشأن الأزمة، متهما اياها بتجاهل الآثار السلبية  التي قد تترتب من قرارها المحايد .

 اعلنت الصومال  في 6 يونيو الماضي اتخاذ موقف محايد حيال قرار السعودية ، والإمارات ، ومصر،  والبحرين بمقاطعة قطر، ودعت في بيان للوزارة الخارجية إلى إنهاء الخلاف بين الأشقاء عبر الحوار، معربية عن استعدادها  للمساهمة في ايجاد حل للأزمة.

 وكشف بيان ولاية جنوب غرب الصومال  أن حاكم الولاية  شريف حسن  ابلغ القيادات العليا في البلاد خلال الاجتماع المنعقد في يوليو الماضي بمقديشو ، ضرورة الوقوف إلى جانب الدولة المقاطعة لقطر، وعدم  اتخاذ موقف محايد   نظرا للعلاقة التاريخية والاستراتيجية التي تربط الصومال مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وتابع البيان قائلا إن دولة الإمارت وقفت إلى جانب الصومال  خلال السنوات الماضية عبر تقديم مساعدات انسانية وإغاثية  للمواطنيين الصوماليين في جميع اقاليم البلاد، لافتا النظر إلى حجم التبادل التجاري  بين الصومال والإمارات التي اصبحت  خلال العقود الأخيرة أكبر شريك تجاري للصوماليين.

وصرح البيان اهمية الاعتراف  بان الصومال ترتبط مع المملكة العربية السعودية بعلاقات قوية تعود إلى فجر الاسلام، مشددا أن اصرار الحكومة الاتحادية على موقفها سيؤودي في النهاية إلى ابتعاد الصومال عن موقعها الطبيعي  في التحالفات الخليجية.

 وبناء على ذلك أعلن البيان قرار ولاية جنوب غرب الصومال رفضها موقف الحكومة الاتحادية والتضامن مع المملكة العربية السعودية والإمارات.

وقالت الولاية في بيانها “نظرا لعامل الوقت وتعنت الحكومة الاتحادية واصرارها على مو قفها، نعلن وقوفنا إلى جانب المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات في حربهما ضد التطرف والارهاب والتزامهما القوي تجاه هذا الملف”.

منذ إعلان الصومال عن موقفها الحيادي تجاه الازمة الخليجية  واستعدادها للمساهمة في انهاء الخلاف عبر الحوار في 6 من شهر يونيو، تتزايد  الولايات الفدرالية التي تخالف موقف الحكومة وتعلن  تأييدها لقرارات الدول الأربعة السعودية والإمارات ومصر والبحرين التي قاطعت قطر، حيث أعلنت في وقت سابق كل من بونت لاند وصومالاند  اتخاذهما مواقف مؤيدة للإمارات والسعودية.

عن التحرير

التحرير

اترك رد