اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / ما ذا قالت الحكومة عن قضية القيادي عبد الكريم شيخ موسي؟

ما ذا قالت الحكومة عن قضية القيادي عبد الكريم شيخ موسي؟

مقديشو ( مركز مقديشو) اتهمت الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين (ONLF)، أمس الأربعاء الحكومة الصومالية بتسليم قيادي كبير في الجبهة إلى السلطات الإثيوبية.

 وذكرت الجبهة في بيان لها، أن السلطات الأمنية الصومالية اعتقلت القيادي عبد الكريم شيخ موسي عضو اللجنة التنفيذية للجبهة في مدينة جالكغيو وسط البلاد ثم سلمته للاستخبارات الإثيوبية.

 كان القيادي موسى يعيش منذ عام 2014 مع عائلته في مقديشو، وذلك بحسب البيان.

  وخلال اجتماع لرئيس الوزراء حسن علي خيري وعدد من وزرائه ورئيس الاستخبارات عبد الله سنبالولشي مع الصحفين في مقديشو، ليلة أمس ، رفض سنبالولشي التعليق على هذه الاتهمات.

وقال رئيس الاستخبارات عبد الله سنبالولشي لا يمكننا التعليق على هذه القضية وإن الحكومة ستتحدث عنها في الزمان والمكان المناسبيين، مبررا ذلك لحساسية الموضوع وعدم رغبته في  استباق الأحداث.

 دعت الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين البرلمان والشعب الصومالي إلي الوقوف إلى جانب اخوانهم ومحاسبة الحكومة على خرقها لثقة الشعب، كما جاء في البيان.

 كما دعت الجبهة  مفوضية الهجرة الدولية ومنظمات حقوق الانسان، الضغط على الحكومة الإثيوبية لتحترم المواثيق الدولية لحقوق الانسان.

وفي هذا السياق قال وزير الأمن بولاية جلمذغ علمي نور في وقت سابق من هذا الاسبوع إن القيادي في جبهة تحرير أوغادين كان متهما بقضايا أمنية مشيرا الى أن الأجهزة الأمنية في الولاية كانت تحقق معه، قبل ترحيله إلى مقديشو  دون علم سلطات الأمن بالولاية.

ويشار إلى أن قضية عبد الكريم شيخ موسي هي الثاني من نوعها خلال شهور، حيث القي القبض قبل أسابيع قيادي آخر في الجبهة وتم تسليمه الى أديس ابابا وفقا لمصادر صحفية.

عن التحرير

التحرير

اترك رد