اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / السفير  عبد القادر شيخي:  التاريخ يسجل بأحرف من نور مواقف دولة الإمارات تجاه الصومال

السفير  عبد القادر شيخي:  التاريخ يسجل بأحرف من نور مواقف دولة الإمارات تجاه الصومال

مقديشو ( مركز مقديشو )  أشاد  سفير الجمهورية لدى دولة الإمارات عبد القادر شيخي محمد الحاتمي بدور الإمارات في الصومال وجهودها لإغاثة الشعب الصومالي.

قال شيخي  في مقابلة مع صحيفة الإتحاد الإماراتية إن التاريخ يسجل بأحرف من نور مواقف دولة الإمارات المشرفة تجاه الصومال،  مثمناً جهود الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وما أكده خلال استقباله مؤخراً في أبوظبي الرئيس الصومالي الجديد محمد عبد الله فرماجو، بأن «دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ستستمر في دعم الأشقاء في الصومال، ومساعدته في بناء مؤسساته الوطنية لدعم الأمن والاستقرار والتنمية، وتحقيق طموحاته وتطلعاته»، مجدداً «التزام دولة الإمارات العربية المتحدة العلاقة التاريخية مع الشعب الصومالي، ودعمها جهود الرئيس فرماجو لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية».

وأكد السفير أن العلاقات التاريخية بين الصومال والإمارات ضاربة الجذور في التاريخ، حيث كانت موانئ الصومال محطات للتواصل مع الأشقاء في منطقة الخليج والجزيرة العربية».

وأضاف «إن هذه العلاقات اكتسبت زخماً، وحظيت بدعائم ولبنات قوية في عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي كانت له زيارة تاريخية للصومال في سبعينيات القرن الماضي، كما كان أول قائد عربي دعا لإنقاذ الصومال قبل أن ينزلق نحو الحرب الأهلية، وهذا النهج الذي رسمه القائد المؤسس زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، تترسمه قيادة الإمارات، وعلى رأسها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات».

جاءت  تصريحات الرئيس مع انطلاق أضخم حملة بث تلفزيوني موحد لجمع التبرعات عبر التلفزيون الإماراتي لدعم حملة لأجلك يا صومال” والتي يتوقع أن تجمع ملايين الدولارات لإغاثة المنكوبين جراء الجفاف في الصومال ولتنفيذ مشاريع تنموية في البلاد.

عن التحرير

التحرير

اترك رد