اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار /    الرئيس فرماجو يشكر دولة الكويت لاستضافتها مؤتمر المانحين لدعم التعليم في الصومال

   الرئيس فرماجو يشكر دولة الكويت لاستضافتها مؤتمر المانحين لدعم التعليم في الصومال

مقديشو ( مركز مقديشو)  أعرب  رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو عن شكره وامتنانه لقرار دولة الكويت الشقيقة باستضافة مؤتمر  المانحين لدعم قطاع التعليم في الصومال، متطلعا لمشاركة عربية واسعة وفاعلة فى هذا المؤتمر

 قد تضمنت كلمة رئيس الجمهورية في القمة العربية الثامنة والعشرون والمنعقدة في منطقة البحر الميت في المملكة الأردنية الهاشمية في 29 مارس 2017 ،  التعبير عن شكر الصوماليين لأشقائهم الكويتيين قيادة وحكومة وشعبا على موافقة دولة الكويت الشقيقة لاستضافة مبادرة مؤتمر المانحين لدعم قطاع التعليم في الصومال، حيث نصت كلمته على التالي:

  ” أعبّر عن شكرنا الجزيل وامتناننا لقرار دولة الكويت الشقيقة باستضافة مؤتمر لدعم قطاع التعليم الصومالى آملين أن ينعقد بأسرع ما يتيسر ومتطلعين لمشاركة عربية واسعة وفاعلة فى هذا المؤتمر، فإصلاح قطاع التعليم من المقاربات المهمة لمعالجة مشاكل الصومال وفى مقدمتها مشكلة العنف وتوجه الشباب الصومالى للحركات الإرهابية والمتطرفة ” .

  وفي هذا السياق، قد صرح المندوب الدائم لجمهورية الصومال الفيدرالية لدى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) الأستاذ عصام حسين الجامع أن الجهود تبذل حاليا للانتهاء من كافة المتطلبات الفنية للتحضير لحدث عقد مؤتمر المانحين وذلك بالتنسيق والتعاون مع القيادة السياسية الجديدة في الصومال واللجنة التحضيرية الكويتية لمؤتمر المانحين واللجنة التنظيمية الإقليمية لمؤتمر المانحين وكافة الشركاء المعنيين، وذلك حتي يتسنى عقد مؤتمر المانحين في الربع الأخير من عام 2017 أو الربع الأول من عام 2018 .

وفي هذا الصدد، عبر الأستاذ عصام الجامع عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر  ” أمير وقائد الانسانية ” الذي ابدى موافقته ورعايته لهذه المبادرة النوعية ايمانا منه بأن التعليم هو مدخل رئيس لتعزيز الأمن والاستقرار وتحقيق التنمية المستدامة في الصومال .

وكذلك الشكر موصول للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو) وفي مقدمتها معالي المدير العام أ. د عبدالله حمد محارب والمجلس التنفيذي للمنظمة ، والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (أيسيسكو) وفي مقدمتها معالي المدير العام أ.د عبدالعزيز بن عثمان التويجري ، ورئيس اللجنة التنظيمية الإقليمية أ. د غانم حمد النجار ، على الدعم الكبير الذي قدموه ويقدمونه من أجل نجاح هذه المبادرة وتحقيق الأهداف المرجوة منها.

عن التحرير

التحرير

اترك رد