اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / حدثهم أني في هرجيسا

حدثهم أني في هرجيسا

يشعر الإنسان برغد العيش وشغف الحياة عندما يتنقل من مكان إلى أخر متأملا في مخلوقات الله وملك الله العظيم فالسفر روعته التعرف والاكتشاف والتأمل  واخذ العبرة والفائدة وكذلك المتعة والسياحة في ارض الله ،  فالحمد والشكر لله على آلائه ونعمه التي لا تعد ولا تحصى .

حطت بنا الرحلة في هرجيساء عاصمة ارض الصومال مع رفقة طيبة ورائعة تسودهم الأخوة والمحبة .

حطت بنا رحلتنا في عاصمة ارض الصومال هرجيساء ،بلاد طيبة بطيبة أهلها وناسها ،طيبة في ترابها وجوها .

مليئة بالحب والاحترام للضيوف والواردين عليها

تشعر بالفخر وينتابك شعور جميل ينسيك الغربة وآلامها والبعد عن الأهل والوطن .

هرجيساء بلدة جميله ورائعة ومترامية الأطراف ، تنقلت في طرقها وأماكنها المختلفة وزرت بعض جامعاتها وقابلت طلابها ومدرسيها

عشت فيها أيام  جميله مليئة بالمتعة والراحة أدامها الله علينا

زرت فيها المعهد العالي لإعداد الدعاة  وجلست مع الطلاب فراءيت عجبا ، همم عاليه ونفوس تواقة الى العلم بشغف وحب لتنهل من المعلمين والزوار  العلم والمعرفة

 استقبال حالف من قبل إدارة المعهد وخاصة رئيس المعهد الشيخ محمد إبراهيم

أكرمنا  كرما منقطع النضير وحسن استقبال وبشاشه تنسيك كل شيء ،

زرنا جامعة بدر العالمية ومررنا بقاعاتها وتخصصاتها المختلفه فكان منظر جميل يأسر العقول والألباب  وفي مقدمة المستضيفين لنا نائب رئيس الجامعه الشيخ آبي وعميد كلية الشريعة معرفا لنا بالأقسام والقاعات بترحاب وبشاشه تضهر على محياه وابتسامه لا تفارقه وهو يشرح لنا عن الجامعة وتأسيسها

لفت انتباهي :

حب الطلاب للعلم واحترامهم للمعلمين ،حرص الطلاب على الفائده وتحصيل العلم والاستزادة منه كان ظاهر على وجوههم وفقهم الله لما يحبه ويرضاه

مدينة جميله يسكنها الهدوء ويحدوها الأمن والأمان

تجد الطيبة في  أهلها وناسها  والبشاشة والابتسامة م التي لا تغادر محياهم عند الحديث معهم ،

الخدمات المختلفة والتطور المتسارع والبناء الجميل المواكب للعصر ابرز ما تشاهده فيها  ، وفي قادم الأيام تكون عاصمة تبهر الزوار إذ انها تتطور بسرعة وتنموا بشكل كبير

أدام الله لأهلها الأمن والأمان والسلامة  

فحدث عني أني في هرجيساء عاصمة ارض الصومال

 حدث عن الأمن والأمان ،،

حدث عن الطيبة ودماثة الأخلاق ،،

حدث عن الوطنية وحبهم لبلادهم وازدهارها،،

 حدث عن حب أهلها للعلم  والتعلم والحرص والتفاني،،،

حدث عن نهضتها العمرانية المتسارعة  والمتميزة ،،،

حدث عن المحبة والاخوة واحترام الضيف ،،،

حدث عن كرم الأخلاق والجود المنقطع النضير ،،

حدث عن بساطة العيش دون تكلف

حدث عن حب الإسلام والالتزام به فتراه ماثلا أمامك في مساجدها في أخلاق أهلها شبابها وشاباتها ،،،

حدث عن حكومة راقيه وتعامل راقي تسعى لخدمة الوطن وتحمل المسئولية تبذل قصار جهدها للتخفيف عن مواطنيها خاصة هذه الأيام أيام القحط

أدام الله لهم الأمن والأمان .

تنبيه: المنشورات لاتعبر عن راي المركز وإنما تعبر عن راي أصحابها.

عن الدكتور عبد السلام الانسي

الدكتور عبد السلام الانسي
كاتب له مقالات متعدده حول السياسية والتربية والتعليم وكذلك التراث الاسلامي

اترك رد