اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / “الأطباء العرب” يوزع معونات غذائية ومياه شرب للمتضررين جراء الجفاف 

“الأطباء العرب” يوزع معونات غذائية ومياه شرب للمتضررين جراء الجفاف 

مقديشو ( مركز مقديشو ) قامت لجنة الاغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب أمس بتوزيع سلات غذائية ومياه نقية للشرب داخل مخيمات النازحين جنوب غرب الصومال؛ وذلك ضمن القافلة الغذائية الأولى للاتحاد لمواجهة موجة الجفاف القاتل التي تضرب البلاد.

ووزعت لجنة الإغاثة والطوارئ عقب وصولها الصومال، في بيان أصدرته اليوم، سلة غذائية بمدينة بيدوا بإقليم باى جنوب غرب البلاد على مخيمات النازحين من موجة الجفاف القاتل.

واحتوت السلة الغذائية الواحدة التي استفاد منها نحو 5000 فرد (600 أسرة تقريبا)؛ على 25 كيلو أرز، و 10 ك سكر، و 25 ك دقيق و 6 ك تمر و 6 لتر زيت و 2.5 ك لبن أطفال، فضلا عن توزيع مياه نقية صالحة للشرب.

وكانت اللجنة قد عقدت خلال الأسابيع الماضية جلسات عمل مكثفة للوقوف على سبل التدخل في أزمة الجفاف الحالية، واستكمال الأعمال الإغاثية التي يقوم بها الاتحاد بالبلاد؛ وأبرزها إنشاء وتشغيل أكبر مستشفى بالصومال منذ 2011، فضلا عن تسيير قوافل طبية مجانية في جميع التخصصات.

وينظم الأطباء العرب العديد من الأعمال الإغاثية داخل الصومال بينها؛ تدريب الاطباء الصوماليين، وحفر عدة آبار للمياه، وإغاثة المتضررين من موجات الجفاف بالأعوام السابقة، وتوزيع السلال الغذائية، وتوزيع الأضاحي.

وطالبت منظمات ومؤسسات خيرية داخل الصومال بالمساهمة في إنقاذ الوضع المأسوي في البلاد، والذى بدأ يتفاقم أكثر، بعد تساقط عدد كبير من المواطنين بعد المواشي، بسبب الجوع والعطش والمرض، وتحول الأمر إلى مجاعة حقيقية.

وتوفى أكثر من 110 أشخاص في محافظة “باى” فقط جنوب الصومال، خلال الـ 48 ساعة الماضية، بسبب الجوع والعطش، وفقا لتصريحات رئيس الوزراء الصومالي.

وطالبت تلك المؤسسات، المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بتحمل مسؤوليتهم الإنسانية والأخلاقية تجاه المتضررين، والتدخل السريع والفوري لإنقاذ آلاف البشر، من الموت المحقق بسبب الجوع والعطش، مضيفة أن أكثر من 2.9 مليون مواطن صومالي في حاجة إلى المساعدات العاجلة، وأكثر من 944 ألف طفل يعانون من سوء تغذية شديدة، مع ازدياد أعداد النازحين من المناطق الأكثر تضررا إلى المناطق القريبة أي حوالى 1.1 مليون مهجر داخليا.

 المصدر – الشروق

عن التحرير

التحرير

اترك رد