اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / نص كلمة مبعوث الجامعة العربية في حفل تنصيب الرئيس محمد عبد الله فرماجو

نص كلمة مبعوث الجامعة العربية في حفل تنصيب الرئيس محمد عبد الله فرماجو

  بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فخامة الرئيس محمد عبد الله فرماجو رئيس جمهورية الصومال الفدرالية

  فخامة الرؤساء

معالي الوزراء

 السفراء

أعضاء السلك الدوبلوماسي

السيدات والسادة   يطيب لي أن أتوجه إليكم  بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن معالي السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية  بعظيم التهنئة لكم ومن خلالكم للشعب الصومالي على انتخابكم رئيسا لجمهورية الصومال الفدرالية في انتخابات حرة ونزيهة  شهدت الجامعة العربية مراحلها المختلفة  وأكد فيها الصوماليون  أن بلادهم تحررت من استخدام العنف كوسيلة لتحقيق المكاسب السياسية ، وقد شرفني الأمين العام  أن أمثله اليوم في هذا الحدث الهام ، نظرا لإرتباطات مسبقة تتعلق بإعداد القمة العربية القادمة في العاصمة الأردنية عمان، وحالت ذلك دون تواجده معكم اليوم.

فخامة الرئيس إن المشهد الحضاري الذي شهده العالم  لثلاثة رؤساء صوماليين متنافسين على  منصب الرئاسة يرددون سويا النشيد الوطني الصومالي عقيب انتخابكم لأمر هام يتعدى  الفورة العاطفية للحظة، أمر يعكس قناعة صومالية ناضجة  بأن هدف الارتقاء بالصومال، ونبذ الخلافات الماضية، أصبح السبيل الوحيد لحكم هذا البلاد برشادة وحكمة، وإن الخلاف السياسي لا يفسد أبدا للود الوطني  قضية.

 فالتحية لفخامة الرئيس حسن شيخ محمود على قيادته الحكيمة  للبلاد خلال السنوات الأربعة الأخيرة لفترة حفلت بكثير من التحديات  الداخلية والاقليمية والدولية، وكل التقدير  لروح القيادة والمسؤولية  التي اظهرها جميع المرشحين للرئاسة والسادة والسيدات نواب مجلسي الشعب والشيوخ معلنين بكل قوة  أن الافكار والقدرات مصوبة نحو المستقبل، ونحو تحقيق تطلعات وأمال الشعب الصومالي في  التنمية والاستقرار.

 ولا أنسى أن أحي المرأة الصومالية  التي تحملت وصمدت في جيمع مناحي الحياة الاجتماعية والسياسية حتي تتحقق لها تمثيل مميز في الهيئة التشريعية الجديدة ونثق بأنها ستواصل ا لعطاء  لتحقيق المزيد.

فخامة الرئيس ايها والسيدات السادة  يعاني الصومال من تحديات مختلفة وقد استمعنا بكل اهتمام في الجامعة العربية  الى ندائكم للمجتمع الدولي والتكاتف معكم بمواجهة أولوية  ملحة  وهي كارثة الجفاف، وسنقف إلي جواركم كما فهمنا من أولوياتكم خلال الفترة القادمة هي الأمن والاحتياجات الانسانية وتنمية الاقتصاد، وستجدون الجامعة العربية إلى جواركم سواء في مجال رفع القدرات المؤسسية أو مواجهة أعباء الديون  أودعم الشؤون الانسانية  والتعليمية والثقافية  أو مواجهة أعباء الديون الخارجية أوغيرها من التحديات التي تعيق تقدم الاقتصاد وهو واجب ومسؤولية تجاه دولة ومن دوله الأعضاء  تقوم بها جماعتكم بكل تنسيق وتعاون مع حكومتكم الموقرة .

فخامة الرئيس اغتنم هذه المناسبة  لكي أتقدم اليوم الى الشعب الصومالي بالتهنئة  مرتين، مرة  للانتخاب الرئيس محمد عبد الله فرماجو رئيسا توافقا يحظى بإجماع شعبي ورضى دولي وصومالي عام ومرة ثانية  على نجاح تجربتكم الديمقراطية الوليدة وسنعمل جامعة الدول العربية  معكم رئاسة، وحكومة، وبرلمانا،  وشعبا لتأسيس مرحلة جديدة تبنون بها البيت الصومالي الآمن والمستقر.

وفقكم الله وسدد خطاكم

 عاش الصومال… وعاش شعبها الأبي

عن التحرير

التحرير

اترك رد