اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / أهم ما جاء في مسودة اتفاق الزعماء الصوماليين حول الانتقال السياسي في الصومال

أهم ما جاء في مسودة اتفاق الزعماء الصوماليين حول الانتقال السياسي في الصومال

مقديشو ( مركز مقديشو)  اتفق منتدى الوطني الاستشاري الذي يضم الرئيس حسن شيخ محمود ورئيس الوزراء، ورؤساء الحكومات الإقليمية، بونت لاند، جوبالاند جلمدغ، جوبالاند، جنوب غرب الصومال، هيرشبيلي،  خلال اللقاء الأخير المنعقد بمقديشو في  07-08-\12\2016 على مسودة تضم النقاط التالية :

أولا: استكمال العلمية الانتخابية

1-  اتفق أعضاء المنتدى بالاجماع على الاسراع في استكمال العملية الانتخابية. وانطلاقا من هذا البند تمّ الاتفاق على :

  • الاسراع في انتخاب الأعضاء المتبقية من مجلس النواب
  • أن يصل أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب إلي العاصمة مقديشو  خلال مدة أقصاها 14\-9-2016 استعدادا لافتتاح الدورة الأولى للبرلمان الفدرالي الجديد.
  • أن يعقد الجلسة الأولى للبرلمان  العاشر لجمهورية الصومال الفدرالية والتي يؤدي فيها النواب اليمن الدستورية في15\12\2016.

2- إذا لم يغير برلمان القادم جدول الأعمال تمّ الاتفاق على :

  • انتخاب رئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس النواب ونائبيهما في  22 \12\2016
  • انتخاب رئيس الجمهورية في 28\12\2016

ثانيا: مصادقة  نموذج مؤقت لسير العلمية الانتقالية في البرلمان

1-   صادق اعضاء المنتدى بالاجماع على نموذج مؤقت ولائحة داخلية خاصة لسير العلمية الانتقالية في البرلمان والتي أعدتها لجنة فنية وخبراء من البرلمان.

2-  هذا النموذج الذي سيقدم للبرلمان للمصادقة عليه ينص على

  • العملية الانتخابية لرئيسي مجلسي البرلمان ( مجلس الشيوح ومجلس النواب) ونائبيهما
  • انتخابات رئيس الجمهورية

ثالثا: حل الخلافات حول مقاعد الاقاليم الشمالية في البرلمان الفدرالي

1- بعد مناقشة طويلة، اتفق المنتدى على:

  • عقد مؤتمر للمنتدى يشارك فيها جميع أعضاء المنتدى في 13 \12\2016 في مقديشو لحل هذه الخلافات

رابعا-  مناشدات واشادات

  • أعرب المنتدى عن تقديره للجان الانتخابات، وأشاد بالدور المهني الذي قامت به في تسيير العملية الانتخابية عام 2016 وأيصاليها إلى هذا المستوى.
    • اعاد المنتدى التأكيد على استقلالية اللجان الانتخابية سواء على المستوى الفدرالي والاقليمي الا أنه يدعو اللجان إلى الالتزام باللوائح والواجبات المنصوص على النماذج الانتخابية التي صادق عليها المنتدى.
    • اعرب المنتدى عن شكره لقوى الأمن وقياداتها المختلفة على دورها الوطني في ضبط الأمن وحماية مراكز الانتخابات، ودعا الشعب إلي التعاون والتكاتف مع قوى الأمن في حماية الأمن  والدفاع عن الدولة
    • في الختام أعرب المنتدى عن شكره وتقديره للمجتمع الدولي على اهتمامه الخاص الذي يوليه شؤون إعادة بناء الصومال ودعمه المستمر للحكومة الصومالية الفدرالية.

عن التحرير

التحرير

اترك رد