اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / الصومال تقترب من الانضمام إلي  نادي الدول المنتجة للنفط

الصومال تقترب من الانضمام إلي  نادي الدول المنتجة للنفط

مقديشو ( مركز مقديشو) كشفت الحكومة الصومالية،  أمس الاثنين عن انتهاء المرحلة لأولى من علميات المسح الجيولوجي وجمع المعلومات عن  مخزون الغاز والنفط في شواطئ جنوب الصومال.

قال وزير البترول والثروة المعدينة  محمد مختار في مقابلة مع قناة يونيفرسل “ إن شركة سبيكتروم البريطانية انهت المرحلة الأولى من عمليات اجراء مسح شامل على الاحتياط النفطي في المياه الاقليمية بجنوب البلاد  وذلك في اطار الاتفاقية التي ابرمت الحكومة مع الشركة في  الخامسة من شهر سبتمبر عام 2015”.

وأضاف الوزير أن عملية المسح التي استغرقت أكثر من 7 شهور أجريت على خط يبلغ 25028 كم من الساحل الصومالي الجنوبي، مؤكدا على أهمية هذه العمليات لمعرفة الموارد النفطية في الشواطي الصومالية.

تم تأسيس شركة  سبيكتروم 1986 في المملكة المتحدة كشركة متخصصة في معالجة البيانات الزلزالية من قبل اثنين من المستثمرين النرويجيين.

أشار وزير البترول محمد مختار إلي جهود الجبارة التي تبذلها الحكومة للحصول على معلومات دقيقة عن مكامن النفط والغاز في المياه البحرية الصومالية ، مشددا على أهمية الجهود التي تقوم بها وزارة البترول فيما يتعلق بوضع السياسات والتشريعات الضرورة لاستخراج البترول في البلاد، والاستعداد لدخول الصومال إلي نادي الدول المنتجة للنفط والغاز.

واضح مختار أن  عمليات المسح التي قامت بها شركة سبيكتروم تكللت بالنجاح، مشيرا إلي عدم وقوع أي خلل أمني خلال عمليات المسح التي شملت مناطق واسعة في جنوب البلاد.

وأعلن الوزير عن انطلاقة عملية تفسير المعلومات التي جمعتها شركة استبكروم من حقول النفط المتوقعة في المياه الصومالية وستنتهي عملية تفسير البيانات والمعلومات نهاية العام الجاري وفقا للوزير البترول.

وطمأن الوزير الشعب الصومالي بأن الوزارة كلفت مكتبا خاصا في الوزراة مهمته حفظ كل المعلومات التي تجمعها الشركات الأجنبية عن الموارد النفظية في الصومال لتسويقها لاحقا.

في  5 سبتمر الماضي تعاقدت الحكومة الصومالية مع شركة سبيكتروم للقيام باجراء مسح شامل على الساحل الجنوبي لجمهورية الصومال، وذلك في مناسبة حضرها رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد علي شارماركي.

ووفقا للاتفاق تقوم شركة سبيكتروم بعملية اكتشاف عن مخزون الغاز الطبيعي والنفط  في مساحة تبلغ 28 كلم من الساحل الصومالي.

كما وقعت الصومال عام 2013  اتفاقية مع شركة سوما أويل اند غاز اكسبلوريشن لجمع  المعلومات عن النفظ  في الشواطئ الصومالية مقابل أن يكون للشركة حق  العمل في 12 مكان  تنقيب عن النفط في منطقة تعتبرها شركات النفط الكبرى إحدى التخوم الأخيرة التي تحوي النفط.

 لكن الشركة أوقفت أعمالها بشكل مفاجئ بعد فتح السلطات البريطانية مطلع شهر أغسطس الماضي تحقيقا جنائيا بشأن سوما أويل اند غاز اكسبلوريشن.

عن التحرير

التحرير

اترك رد