اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / مصر والصومال توقعان مذكرة تفاهم لدعم وتعزيز العلاقات الاقتصادية المشتركة

مصر والصومال توقعان مذكرة تفاهم لدعم وتعزيز العلاقات الاقتصادية المشتركة

وقع طارق قابيل وزير التجارة المصرية، مذكرة تفاهم مع عبد الرشيد محمد أحمد، وزير التجارة والصناعة، في مجال التعاون الاقتصادي، اليوم الثلاثاء.

وتضمنت المذكرة إنشاء لجنة تجارية مشتركة برئاسة وزيرى التجارة في البلدين وتضم كبار المسئولين في مجال التجارة، لمناقشة تسهيل حركة التجارة وإزالة كل المعوقات وبحث الاحتياجات الحكومية في مجالات البنية التحتية والنقل البحري والصحة والزراعة والثروة الحيوانية والسمكية.

أكد قابيل، حرص مصر علي تقديم كل الدعم اللازم لمساعدة الدول الإفريقية في بناء وإعادة هيكلة مؤسساتها المعنية بالتجارة والصناعة خاصة أن هذه الدول تمثل عمقا استراتيجيا لمصر داخل القارة السمراء.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدها الوزير صباح اليوم مع وزير التجارة والصناعة الصومالي، والذي يزور مصر حاليا علي رأس وفد يضم وزير الدولة للشئون الخارجية وعددا من رجال الأعمال لبحث تنمية العلاقات التجارية وتشجيع الاستثمارات والصناعة بين البلدين.

لافتا إلي أن تحقيق التكامل الإقليمي بين مصر ودول القارة الإفريقية أصبح أمراً حتمياً تفرضه المتغيرات الاقتصادية التي يشهدها العالم حالياً، والتي ترتكز على إقامة التكتلات وعقد الاتفاقات، الأمر الذي يتطلب إقامة شراكة استراتيجية بين مختلف الدول الإفريقية للنهوض باقتصاديات تلك الدول وزيادة مستوي المعيشة للمواطن الإفريقي.

وقال الوزير، إن العلاقات المشتركة بين مصر والصومال علاقات متميزة وتمتد عبر عشرات السنين الأمر الذي يشجع علي تنمية الاستثمارات المشتركة والتبادل التجاري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف أنه تم الاتفاق علي مساعدة الجانب الصومالي في إعادة هيكلة المؤسسات والقطاعات المتعلقة بالصناعة والتجارة بهدف تنمية وتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد الصومالي وهو ما سينعكس إيجاباً علي تنمية العلاقات التجارية والصناعية بين مصر والصومال.

ومن جانبه، أكد وزير التجارة والصناعة ، حرص بلاده علي تنمية وتعزيز علاقاتها التجارية والاقتصادية مع مصر باعتبارها أحد أهم الدول المحورية إفريقياً وعربياً.

وأضاف أننا نستهدف الاستفادة من الخبرات الكبيرة التي تتمتع بها مصر في مجال التجارة والصناعة للمساعدة في إعادة هيكلة القطاعات الصومالية المعنية بالتجارة والصناعة وهو ما يتطلب تدريب الكوادر الصومالية في عدد من القطاعات ومنها المواصفات والجودة والرقابة الصناعية وإصدار التراخيص إلى جانب مساعدة الصومال في الانضمام للمنظمات التجارية الدولية مثل منظمة التجارة العالمية واتفاقية التجارة الحرة العربية والكوميسا.

ولفت إلى أن زيارته للقاهرة تتضمن عقد عدد من الزيارات الميدانية ولقاء رجال الأعمال المصريين والعاملين فى مجالات الصناعات الغذائية وصناعة المنسوجات والأدوية، لبحث سبل التعاون والتكامل بين الجانبين بمقر اتحاد الصناعات المصرية، هذا بالإضافة إلى تنظيم عدد من الزيارات للهيئة العامة للمواصفات والجودة ووزارة الاستثمار والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات والهيئة العامة للتنمية الصناعية والمنطقة الصناعية فى العاشر من رمضان والمحجر البيطرى بمدينة العاشر من رمضان.

المصدر : الأهرام

عن التحرير

التحرير

اترك رد