اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / قمة التعاون الإسلامي في اسطنبول تصدر 6 بنود عن الصومال

قمة التعاون الإسلامي في اسطنبول تصدر 6 بنود عن الصومال

أشاد مشروع البيان الختامي الذي سيصدر عن القمة يوم 15 أبريل والذي جاء في 36 صفحة تضمن 196 فقرة، وطلع عليها” مركز مقديشو” أشاد بالتقدم الحثيث الذي أحرزته حكومة  الصومال الفيدرالية  برئاسة فخامة الرئيس حسن شيخ محمود ، وأكد دعمه الكامل  لمساعى حكومة الصومال لبناء السلام ، بما في ذلك الجهود الإقليمية المتواصلة  من أجل تحقيق مصالحة وطنية شاملة لإرساء سلام دائم في الصومال وتنفيذ جميع المهام العالقة صوب تحقيق الأهداف الواردة في “رؤية 2016″ وما بعدها .

وأشاد المؤتمر بمساعى الأمين العام للإسهام في المصالحة الوطنية في الصومال، ورحب بتحويل مكتب الشؤون الإنسانية  التابع لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال  إلى مكتب إنمائي.

كذلك أدان المؤتمر بشدة جميع أعمال الإرهاب والتطرف العنيف التي تقترفها حركة الشباب  الذين لايزالون يعملون على زعزعة استقرار البلاد والمنطقة ، وأكد ان هذه الأعمال الإجرامية تتنافى قيم الاسلام المعتدلة المتعارف عليها وحماية حرمة الحياة الإنسانية ، ودعا المؤتمر المسلحين إلى تحكيم العقل ونبذ العنف عبر الإنضمام إلى عملية بناء السلام والمصالحة.

واستذكر المؤتمر خطة الركائز الست التي أعلنتها الحكومة الفيدرالية وأعرب عن دعمه الكامل للخطة التي تسعى لمعالجة التحديات القائمة التي تواجه البلاد، وحث الدول الأعضاء والمجتمع الدولي على مواصلة دعمها الكامل على نحومنسق ودائم، لتنفيذ الخطة وفق التزامات كل من المجتمع الدولي والصومال في إطار عملية إعادة اعمار البلاد.

ورحب المؤتمر بالتطور الهام والتحول الملحوظ في الصومال في مجالات السلم والأمن وبناء الدولة الإتحادية، وبالقرار الأخير بشأن نموذج إنتخابات  2016 وحث على الدول الأعضاء في المنظمة التي ليس لها سفارات في الصومال بأن فتح بعد سفاراتها في الصومال  للمساعدة في تعزيز العلاقات الثنائية بين الصومال والدول الأعضاء .

كذلك  ادانت القمة وبوضوح تدخلات ايران في كل من الصومال والبحرين واليمن وسوريا واستمراراها في دعمها للارهاب وخصت القمة مطالب وجهت لايران في خمس فقرات اهمها دعوتها الى مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام استقلالها وسيادتها ووحدة اراضيها والامتناع عن استخدام القوة او التهديد بها.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن معالي عبدالسلام عمر هدليه وزير الخارجية وتشجيع الإستثمار، إنضم اليوم اليى الوفد الصومالي المشارك في القمة ويتوقع  وصول رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد، غدا الأربعاء  للحضور في القمة المخصصة لقادة ورئساء الحكومات للدول الأعضاء في المنظمة.

عن التحرير

التحرير

اترك رد