اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / إنطلاق أعمال النّدوة العلمية السنوية الرابعة عشر في مسجد روضة برعاية مؤسسة المنهاج فرع بري

إنطلاق أعمال النّدوة العلمية السنوية الرابعة عشر في مسجد روضة برعاية مؤسسة المنهاج فرع بري

بوصاصو (مركز مقديشو)- بدأت بعد صلاة المغرب من مساء يوم الجمعة الموافق 15 /4/2016م الندوة العلمية السنوية الرابعة عشر في مسجد روضة بمدينة بوصاصو التي تنظمه مؤسسة المنهاج للدّعوة والتنمية تحت عنوان : الأمة بين أزمة الأخلاق وتصدعات الصّف.

وشارك في افتتاح هذه النّدوة جمع من العلماء المعروفين في السّاحة الصومالية ومسؤولين وبعض أعيان القبائل والأكاديميين والنخب السياسية وطلبة العلم .

افتتحت الندوة بتلاوة عطرة من كتاب الله تلاها الشيخ الأخ محمد بري محمود ،وبعدها ألقي الشيخ حسن حسين كلمة ترحيبية للضيوف والجماهير الذين شاركو هذه الندّوة وشكر أيضا العلماء والقائمين على هذه النّدوة سائلا أن يجعلها في ميزان حسناتهم .

ثم ألقى الشيخ طاهر أو عبدي موعظة حذّر فيها المجتمع الصومالى من الإنزلاق في مستنقع الأخلاق الرذيلة وتصدعات الصف وتأسيس دويلات صغيرة على أنقاض الوحدة الصومالية داعيا الأمة الصومالية إلى التمسك بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله علية وسلم.

من جانبه قدّم البلداجي علي فارح شكره الجزيل للعلماء الذين قطعوا مسافات طويلة للمشاركة في هذه الندوة وطالب الجماهير المواظبة على الحضور للإستفادة من هذه الندوة.

وأخيرا ألقى الشيخ محمود حاجي يوسف محاضرة بعنوان : الأخلاق الحميدة من أهم مقومات بناء المجتمع، حيث تناول الشيخ في محاضرته مفاهيم الأخلاق الحميدة في الإسلام ودورها في بناء المجتمع الإسلامي.

وتتزامن هذه الندوة مع وقت يعاني فيه المجتمع الصومالي من تفكك داخلي وإنتشار الفساد الخلقي والمالي في هذا المجتمع المسلم .

هذا وستصاحب النّدوة أعمال جانبية من دورة تقام للتّجار ومحاضرات لطلبة الجامعات والمعاهد الشرعية وندوة تلفزيونية تبث عبر الهواء مباشرة لتوصيل الرسالة التي تحملها الندوة إلى الشعب الصومالي .

والجدير بالذّكر أن أعمال الندوة تستمر لسبعة أيام ويشارك فيها مجموعة من أشهر العلماء في الصومال.

بقلم: عيسى محمد على

عن محرر

محرر

اترك رد