اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / البرلمان يمارس ضغوطا على وزير الأمن ومدير جهاز المخابرات

البرلمان يمارس ضغوطا على وزير الأمن ومدير جهاز المخابرات

مقديشو (مركز مقديشو)- مارس نواب البرلمان ضغوطا شديدة على وزير الأمن الداخلي عبد الرزاق عمر محمد ومدير جهاز الأمن والمخابرات الجنرال عبد الرحمن توريري واللذين تم استجوابهما أمس الأربعاء أمام البرلمان.

ومثل أمام البرلمان يوم أمس كل من رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد ووزير الأمن الداخلي عبد الرزاق عمر محمد ومدير جهاز الأمن والمخابرات الجنرال عبد الرحمن توريري، حيث كانت أسئلات أعضاء البرلمان متوجهة إلى وزير الأمن ومدير جهاز الأمن والمخابرات.

وكانت أسئلة اعضاء البرلمان تدور حول مسألة تفتيش النواب اثناء مغادرتهم البلاد وكذلك حول الهواجس الأمنية التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة.

وبحسب مصادر صحفية محلية وجه نواب في البرلمان انتقادات لاذعة إلى مؤسسات الأمن؛ والتي اتهموها بالفشل، كما دعا بعض النواب –الذين تحدثوا خلال جلسة الاستجواب- مدير جهاز الأمن والمخابرات إلى الاستقالة.

ومن المقرر أن يمثل كل من رئيس الوزراء ووزير الأمن ومدير جهاز الأمن المخابرات اليوم الخميس مرة ثانية أمام البرلمان لاستكمال استجوابهم فيما يتعلق بالأوضاع الأمنية المتدهورة في البلاد.

عن محرر

محرر

اترك رد