اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / مكتب حقوق الإنسان يبدي القلق بشأن التوترات في أوغندا

مكتب حقوق الإنسان يبدي القلق بشأن التوترات في أوغندا

نيويورك (مركز مقديشو)- أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق بشأن الوضع المتوتر في أوغندا بعد الانتخابات التي فاز فيها الرئيس يوري موسيفيني بولاية خامسة.

وقالت سيسيل بويي المتحدثة باسم المكتب إن أربعة من السياسيين المعارضين على الأقل قد اعتقلوا في العاصمة كمبالا من بينهم كيزا بيسيجي زعيم منتدى التغيير الديمقراطي، الذي اعتقل وأطلق سراحه ثلاث مرات الأسبوع الماضي، وضع تحت الإقامة الجبرية يوم السبت بدون أمر قضائي أو توجيه اتهام له.

وأفادت المعلومات باحتجاز مرشحين آخرين في انتخابات الرئاسة خلال الأيام القليلة الماضية، وضع أحدهما تحت الإقامة الجبرية منذ يوم السبت، وألقي القبض على الآخر قرب الحدود مع تنزانيا أثناء محاولته مغادرة أوغندا مع أسرته. وقد قتل شخصان وأصيب عدد غير معروف من الأشخاص بعد انتخابات يوم الخميس الماضي.

وأعرب مكتب حقوق الإنسان عن القلق أيضا بشأن الاستعراض “المرهب” للقوة يوم الجمعة من القوات العسكرية والشرطة الأوغندية، التي أفادت التقارير بأنها استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي ضد النشطاء السياسيين.

وذكـّر مكتب حقوق الإنسان الحكومة الأوغندية بالتزاماتها بشأن عدم التقييد غير المبرر لحرية التعبير والتجمع السلمي. وشدد المكتب على ضرورة أن يتجنب مسؤولو تنفيذ القانون استخدام القوة، واستخدام الحد الأدنى منها إذا استدعت الضرورة.

المصدر: مركز أنباء الأمم المتحدة

عن محرر

محرر

اترك رد