أخبار

بالصور…كيف وقع هجوم فندق SYL وما هو حجم المتفجرات التي استخدمت في الاعتداء ؟

 مقديشو (مركز مقديشو ) سقط ما لا يقل عن 30 شخصا بين قتيل وجريح معظمهم من المدنيين جراء انفجارين وقعا، مساء أمس الجمعة بالقرب من  فندق اس واي ال القريب من قصر الرئاسة بالعاصمة مقديشو تبعهما دوي اطلاق نار كثيف، وذلك وفقا لتصريحات السلطات الأمنية .

وقال شهود عيان إن الانفجار الأول وقع في نقطة تفتيش بالقرب من فندق SYL  ما أدى إلي قتل وجرح عدد من القوات المتواجدة في نقطة التفتيش كما تسبب إصابة عدد من المواطنين الذين كانوا داخل “حديقة السلام”  القريبة من مكان الانفجار ومواطنين آخرين تصادف مرورهم بالمكان مع وقوع الانفجار من بينهم النساء اللاتي يعملن في تنظيف الشوارع.

أما الانفجار الثاني استخدم بسيارة مفخخة انفجرت بالمدخل الخلفي للفندق ما أدى إلي  دمار شامل في المباني القريبة من الفندق  ثم حاول مسلحان اقتحام الفندق، لكن حرس الفندق تصدوا للهجوم وتمكنوا من قتل المسلحين وانقاذ أرواح عدد كبير من نزلاء الفندق، بحسب محافظ اقليم جلجذود الذي كان في فندق SYL وقت وقوع الانفجار.

وقال وزير الأمن الداخلي عبد الرزاق  عمر محمد إن الانفجار الأول تم تنفيذه بواسطة شاحنة  كبيرة  كانت تحمل أكثر من 200 غرام من المتفجرات.

وأضاف الوزير أن الانفجار كان أقوى من الانفجار الذي استهدف فندق جزيرة القريب من مطار مقديشو الدولي نهاية  منتصف العام الماضي وهو الأمر الذي أدى إلي سقوط  عدد كبير من المدنيين وقوات الأمن ما بين قتيل وجريح.

ووفقا لتصريحات مسؤولين أمنيين كان الهدف من استخدام هذا الحجم الكبير من المتفجرات قتل أكبر عدد ممكن ممن تواجدوا بالقرب من الأماكن المستهدفة والتمهيد للقوات المعدة لإقتحام فندق اس واي أل وحديقة السلام القريبة منه غير أن يقظة قوات الأمن  وعناصر القوات الخاصة فاجأت المهاجمين، وتمكنت من منعهم من دخول الفندق وحديقة السلام التي تتردد عليها الأسر للنتزة في أيام العطلة وخصوصا يوم الجمعة.

ومن جانبه، ذكر وزير الإعلام محمد عبدي حير ماريه في تصريح لإذاعة صوت أمريكا قسم الصومال أن الانفجاران أسفرا عن مقتل 8 أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 14 شخصا.

وأعلنت «حركة الشباب» مسؤوليتها عن العملية في بيان مقتضب بثته إذاعة الاندلس التابعة للحركة بعد دقائق قليل من وقوع الهجوم.

qari_1 bert_6 bert_4bert_10qari_3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى