أخبار

التعاون الاسلامي تدين بشدة الهجوم المسلح في مقديشو

دانت منظمة التعاون الاسلامي بشدة الهجوم العنيف الذي نفذه مسلحون من حركة الشباب على مطعم بالعاصمة الصومالية مقديشو والذي تسبب في قتل ما لا يقل عن 20 شخصا ووقوع العديد من الجرحى. وعبّر الامين العام للمنظمة اياد امين مدني عن أصدق عبارات المواساة للحكومة الصومالية وعن تعازيه لأُسر الضحايا على إثر هذا الحادث المؤسف وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.

وأعرب الامين العام للمنظمة عن استيائه الشديد لهذا الهجوم المسلح الذي يسعى الى زعزعة الاستقرار الذي شهدته الصومال في الفترة الأخيرة بفضل الجهود الحثيثة التي بذلتها الحكومة بالتعاون مع شركائها على الصعيدين الاقليمي والدولي والتي كانت محل تقدير من مختلف المنظمات الدولية والإقليمية.

وعبّر مدني في سياق متصل عن تقديره لقوات الأمن والشرطة لما أبدته من شجاعة في التصدي لمنفذي هذا الاعتداء الآثم والاجرامي من قبل عناصر ارهابية من حركة الشباب وهي بعيدة كل البعد عن الاسلام وعن قيمه النبيلة. كما أكد أن مثل هذه الاعمال الاجرامية لا ينبغي أن تثني الحكومة الصومالية عن عزمها الراسخ وتوجهها نحو تحقيق الاستقرار والسلام والتنمية في البلاد بما يخدم مصالح الشعب الصومالي وتطلعاته.

المصدر: http://www.oic-oci.org/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى