أخبار

مقتل شخص خلال حالة من الذعر أثناء تدريب أمني لمكافحة الإرهاب بجامعة في كينيا

نيروبي (مركز مقديشو)- أطلقت عناصر من الشرطة يرتدون ملابس بيضاء وأقنعة الأعيرة النارية في الهواء وفجروا عبوات ناسفة أثناء تدريب أمني لمكافحة الارهاب بجامعة في العاصمة الكينية نيروبي اليوم الاثنين، مما أدى إلى حدوث حالة من الذعر أسفرت عن مقتل امرأة، حسبما أفادت مصادر طبية والشرطة.

وتوفيت المرأة في المستشفى بعد فترة وجيزة من التدريب الذي أجرى في جامعة ستراثمور بينما يتلقى 18 شخصا آخرين العلاج، معظمهم من أطراف مكسورة، وفقا لمصدر طبي.

وأصيب أحد الجرحى بإصابات خطيرة. وقال شهود عيان إن سيارات الاسعاف هرعت إلى مقر جامعة ستراثمور بعد أن قفز بعض الطلاب من الطابق الثاني بمبنى الجامعة أثناء محاولة الفرار من الأعيرة النارية.

وشوهد بعض الطلبة أيضا وهم يسبحون عبر نهر نيروبي قرب الجامعة هربا مما كانوا يعتقدون أنه هجوم ارهابي.

وأفادت جمعية الصليب الأحمر الكينية بأن سيارات الاسعاف نقلت أربعة طلاب على الأقل إلى مستشفيات مختلفة في أنحاء نيروبي بعد وقوع الحادث.

وذكرت إدارة الجامعة أنه “تم إجلاء الطلبة والعاملين بواسطة رجال الأمن من جميع منشآت الجامعة، ونحن نشكر الطلاب على تعاونهم ونشكر الصليب الأحمر على استجابته السريعة”.ولكن كثير من الطلاب نفوا ما ذكرته إدارة الجامعة من أنهم كانوا على علم بوجود تدريب أمني للتصدي لعمل إرهابي.

المصدر: جريدة النهار

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات