أخبار

تايون تتعهد بتقديم 166 ألف دولار لإنشاء نظام اتصالات بحرية متطور في الصومال

بروكسل (مركز مقديشو)- جرى في العاصمة البلجيكية، بروكسل، توقيع مذكرة تفاهم بين تايوان ومشروع “أوشن بيوند بيراسي” (محيط بلا قرصنة) ، ومقره الولايات المتحدة ، للعمل على زيادة التأمين البحري على ساحل الصومال .. بموجب المذكرة التي وقعها الطرفان تتعهد تايوان بتقديم 166 ألف دولار للمساعدة في إنشاء مبادرة الاتصالات البحرية MCI.

وبمجرد الدخول في الخطوات العملية للمبادرة ، ستتولى مبادرة الاتصالات البحرية إطلاق خمسة أنظمة اتصالات ومراكز أمان في المدن الصومالية بيربيرا، وبوساسو، وهوبيو، وكيسمايو، ومقديشيو ، وقال مندوب تايوان في الاتحاد الأوروبي، تونج كيو- يو، الذي وقع مذكرة التفاهم نيابة عن حكومة تايوان ، إن المبادة ستساعد على توفير الأمن لعمليات مرور السفن المحلية وتشجيع تبني تدابير إدارة المواني ، كما أنها تعكس التزام الحكومة الرامي إلى تقديم تايوان بوصفها من الدول الصانعة للسلام والمانحة للمساعدات في المجتمع العالمي”.

و يشير تونج إلى أن تايوان تلقت توصية من الاتحاد الأوروبي بالتدخل في تلك المسألة لدعم جهود الصوماليين في مراقبة ومتابعة الشريط الساحلي للدولة الواقعة شرق القارة الأفريقية ، قائلا “إن المراكز ستتعاون مع القوات البحرية الدولية والهيئات والسلطات المحلية لزيادة مستويات الأمن وتأمين الحركة الملاحية في المنطقة”.

ومن جانبه، أعرب مسؤول “أوشن بيوند بيراسي” الموقع على مذكرة التفاهم ، جيمس بورنيل – نوجينت ، نيابة عن المشروع غير الربحي الذي يشرف عليه صندوق “أرض واحدة مستقبلاً” ، عن شكره للحكومة التايوانية لوفائها بالتزاماتها.

وقال “سعداء كثيرا بالشراكة مع تايوان، فهذا المشروع المهم يعتزم زيادة سيطرة الصوماليين على مجالهم البحري وتلافي أي مخاطر قد ينطوي عليها سوء فهم قد يطرأ بين السلطات المحلية والشركاء الدوليين في البحر”.

أقيم مشروع “أوشن بيوند بيراسي” (محيط بلا قرصنة) في عام 2010 ، بهدف مواجهة التدهور الناجم عن القرصنة البحرية استنادا إلى القانون من خلال تطوير شراكة بين القطاعين العام والخاص وحشد الدعم اللازم من المجتمع البحري.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات