أخبار

انقطاع الكهرباء لمدة يومين فى إثيوبيا بسبب ندرة الأمطار

أديس أبابا (مركز مقديشو)- أكد بيزونه تولشا المتحدث الرسمى لوزارة المياه والرى والطاقة الإثيوبى إن البلاد ستواجه نقصا شديدا فى الطاقة خلال الفترة القادمة، بسبب انخفاض مستوى المياه فى السدود الثلاثة التى تولد الكهرباء بعد موسم المطر المنخفض، مما أدى إلى انقطاع الكهرباء لفترات متقطعة لمدة يومين فى بداية هذا الأسبوع، مع تزايد الأعطال فى محطات الطاقة المائية.

وذكرت وكالة بلومبرج إن نقص الماء فى السدود الثلاثة فى إثيوبيا، تسبب فى انقطاع الكهرباء بعد عدة أعطال فى محطتى جايب الأولى والثانية اللتين تنتجان حوالى 704 ميجا وات فى منطقة أوروميا و كذلك إغلاق محطة تانابيليز التى تنتج 320 ميجاوات فى إقليم أمهره .

ويقول رئيس وزراء إثيوبيا هيلاماريام ديزالجن، إن محطات الطاقة المائية فى إثيوبيا ولدت أكثر من 94 % من كهرباء البلاد خلال الربع الأخير من السنة المالية المنتهية 7 يوليو الماضى، وارتفع الإنتاج بحوالى 3.5 % ليتجاوز 2300 جيجاوات ساعة بالمقارنة بنفس الربع من السنة المالية السابقة .

ومن المقرر أن ينتهى العمل فى بناء أكبر محطة طاقة فى أفريقيا والتى ستولد 6 آلاف ميجاوات من خلال سد النهضة العظيم بحلول منتصف عام 2017 والذى سيصل توليد الكهرباء منها إلى حوالى 15 ألف و 860 جيجاوات ساعة فى السنة.

وقال بيزونه تولشا إن هناك نقصا فى الأمطار على جميع أنحاء البلاد حتى فى العاصمة أديس أبابا، وإن السدود الثلاثة لم يتراكم فيها الماء بالمعدل المطلوب ومع ذلك فإن إثيوبيا ثانى أكبر بلد أفريقى من حيث تعداد السكان وأكبر منتجة للبن سجلت نموا اقتصاديا بحوالى 8.7 % العام الماضي، ولكن من المتوقع أن يتراجع قليلا هذا العام إلى 8.1 % بسبب الجفاف حيث 39 % من الإنتاج المحلى الإجمالى يأتى من الزراعة التى تعتمد 90 % منها على مياه الأمطار.

ولكن الجفاف الذى أثر على شرق إثيوبيا والذى ترك 8.2 مليون إثيوبى فى حاجة إلى معونات غذائية، لم يكن له علاقة بانقطاع الكهرباء غير أن استمرار موسم الجفاف وعدم سقوط أمطار سيؤدى إلى انقطاع الكهرباء أيضا فى هذه المنطقة.

المصدر: المال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى