أخبار

الجفاف يضرب إثيوبيا.. والزراعة الأكثر تضررا

أديس أبابا (مركز مقديشو)- قال موقع شبكة الأنباء الإنسانية “ايرين” إن الجفاف ضرب الأراضي الإثيوبية حتى أصبحت غير صالحة للزراعة، وأصبح الشيء الوحيد المتاح للإثيوبيين رعي الأغنام، حيث تواجه البلاد أزمة الجفاف على نطاق لم يسبق له مثيل منذ مجاعة 1984، وحدثت تلك الكارثة في ظل ظروف سياسية واقتصادية مختلفة جدا.

بالرغم من الجفاف، إلا أن إثيوبيا اليوم استطاعت أن تصبح واحدة من أسرع الاقتصادات نموا في العالم، وأمضت فصلاً طويلاً لتنمية الريف والقضاء على الجفاف.

وتفاقمت ظاهرة الأمطار نتيجة الاحتباس الحراري في منطقة المحيط الهادئ المعروفة باسم النينيو، وتمثل الزراعة في إثيوبيا أكثر من 40 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، مما يوضح بأن الوضع خطير.

وتقول الأمم المتحدة إن هناك 8.2 مليون إثيوبي في حاجة إلى مساعدات غذائية، مضيفة أن هذا العدد سوف يتضاعف إلى 15 مليون في العام المقبل.

المصدر: البديل

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات