أخبار

إثيوبيا تنفي ما تردد حول ترسيم الحدود مع السودان

أديس أبابا (مركز مقديشو)- نفى رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين ما تردد من شائعات عن ترسيم حدود بلاده مع السودان، وتخليها عن أراضٍ لصالح الخرطوم، وقال: “لا توجد أية مفاوضات سرية بين إثيوبيا والسودان حول قضايا الحدود بين البلدي”.

جاء ذلك، رداً على أسئلة نواب البرلمان الإثيوبي، خلال جلسة استثنائية له، في دورته الخامسة عقدت أمس الجمعة، للمصادقة على الخطة الخمسية الثانية للنمو والتحول الاقتصادي.

وأضاف ديسالين، أن “ما تردد عن ضم أراضٍ إثيوبية إلى السودان، عارٍ تماماً عن الصحة”، موضحا أنه “لم يتم تنفيذ ترسيم الحدود مع السودان بعد”.

واتهم ما أسماها بـ”بعض القوى المعادية للسلام”، بنشر معلومات مغلوطة حول قضايا ترسيم الحدود مع السودان، وقال: “هذه القوى لا هدف لها سوى خلق حالة من التوتر في العلاقات بين البلدين”.

وكشف عن استمرار أعمال اللجان الإثيوبية السودانية لمعالجة قضايا الحدود، وحل ملف ترسيمها بين البلدين، وفي حال انتهاء اللجنة من أعمالها سيتم طرحها على الشعب لنقاشه قبل عملية الترسيم.

ولفت ديسالين، أن أراضي “الفشقة” التي يتنازع عليها مزارعو البلدين على الحدود، تقدر مساحتها 250 كم مربع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى