أخبار

وفد لتقصي الحقاق من البرلمان والحكومة يتوجه اليوم إلى جدو

مقديشو (مركز مقديشو)- يتوجه وفد لتقصي الحقائق من البرلمان والحكومة اليوم الثلاثاء إلى محافظة جدو في وسط البلاد لتأكيد صحة الأنباء التي أفادت بأن الحكومة الكينية قامت بإزالة المعالم الحدودية بين الدولتين وبناء جدار داخل الأراضي الصومالية.

وبحسب مصادر صحفية فإن الوفد المكون من أعضاء لجنتي الخارجية والداخلية في البرلمان وأعضاء من مكتب رئيس الوزراء يغادر اليوم العاصمة مقديشو متوجها إلى مدينة دولو في محافظة جدو.

ووفقا للمصاد ذاتها فإن الوفد سيتوجه إلى مدينة بلدة حواء في محافظة جدو برا بعد وصوله إلى مدينة دولو.

وتأتي زيارة هذا الوفد لتقصي الحقائق بعد ورود اتهامات ووجها سياسيون ومواطنون صوماليون في مدينة بلدة حواء إلى الحكومة الكينية بإزالة المعالم الحدودية والاعتداء على سيادة الدولة ببناء جدار داخل أراضي الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى