أخبار

وزير الداخلية يحتجُّ على إقامة سياج أمني على طول الحدود مع كينيا

مقديشو (مركز مقديشو) – أعرب وزير الداخلية عبدالرحمن محمد أدوا عن استيائه إزاء خطة كينيا الرامية إلى إقامة سياج أمني على طول الحدود التى تفتقر إلى الإجراءات الأمنية الكافية مع بلاده.

ونقل راديو (شبيلي) الصومالي أمس الجمعة عن أدوا قوله إن نائب رئيس الوزراء محمد عمر عرته دعا – خلال لقائه مع السفير الكيني فى مقديشيو الحكومة الكينية – إلى التوقف فورا عن إقامة السياج على الحدود بين البلدين، وأضاف أدوا: “إن الصومال لن تتسامح أبدا إزاء بناء كينيا السياج على أراضينا بدون التشاور بشأن هذه الخطة”.

ومن جانبه، شكل البرلمان الصومالي لجنة فنية للتعامل مع مسألة السياج الحدودي الذي وصفه عدد من النواب الصوماليين بأنه انتهاك صارخ لسيادة الأراضى الصومالية”، ووصفوا هذا العمل بأنه اعتداء كيني على أرض الصومال.

وتعتزم الحكومة الكينية إقامة سياج بطول 440 ميلا على الحدود مع الصومال فى محاولة لمنع دخول عناصر حركة الشباب إلى أراضيها بعد موجة الهجمات التي وقعت على أراضيها، من بينها الهجوم على متجر (ويست غيت) وحرم جامعة غاريسيا.

المصدر: وكالات مع تصرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى