أخبار

وزيرة كينية تستقيل على خلفية مزاعم فساد

نيروبي (مركز مقديشو)- قالت وزيرة التخطيط في كينيا اليوم السبت، إنها استقالت من منصبها لأسباب صحية في أعقاب ظهور مزاعم فساد.

وقالت الوزيرة آني وايغورو في بيان يوم السبت، إن طبيبها نصحها بالمطالبة بالإعفاء من منصبها في وزارة التخطيط واللامركزية، والتي تخضع للتحقيق في اتهامات بتبذير الأموال.

وأضافت قائلة “ومن ثم، وبعد نصيحة طبيبي، طالبت الرئيس بإعفائي من مسؤوليات وزير الدولة للامركزية والتخطيط، وإذا وجد أن من المناسب تكليفي بمهام أقل، فكما يراه مناسبا”.

كانت لجنة الحسابات العامة، وهي مراقب برلماني، قد أطلقت تحقيقات مع الوزارة بعدما أثار المراجع العام بالدولة تساؤلات حول الإنفاق، وأقرت وايغورو بأن 7750000 دولار فقدت في عقود مشكوك فيها.

واتهم مسؤولان بارزان في الوزارة بمحاولة إقناع مسؤول آخر بعدم الإبلاغ عن الخسائر المالية، وكان رئيس البلاد أوهورو كنياتا قد تعرض للانتقاد لعدم وقف وايغورو عن العمل كما فعل مع 5 وزراء آخرين متهمين بالاحتيال في وقت سابق من العام الحالي.

وزعم سياسي معارض أن الرئيس يحمي الوزيرة لوجود علاقة بينهما، ولكن صحيفة “ستار” المحلية نقلت عن كنياتا في الأسبوع الحالي نفيه هذا الادعاء.

ويعد الفساد مشكلة كبيرة في كينيا، وكانت منظمة الشفافية الدولية قد وضعت كينيا في المرتبة 145 من بين 174 دولة في مؤشر مدركات الفساد لعام 2014.

المصدر: الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى