أخبار

اختطاف سفينة إيرانية قرب سواحل بونتلاند

جروي (مركز مقديشو)- أعلن مدير هيئة مكافحة القرصنة عبد الرزاق محمد درير في إدارة بونتلاند أن قراصنة صوماليين اختطفوا سفينة صيد إيرانية على متنها طاقم مكون من 15 فردًا، وسط تحذيرات باحتمال عودة القرصنة للمحيط الهندي.

ونقلت رويترز، عن عبد الرزاق محمد درير قوله إن “السفينة الإيرانية خُطفت مساء أمس الأحد في المياه قبالة مدينة إيل الصومالية”. وأضاف عبد الرزاق، “خطف قراصنة سفينة صيد ترفع علم إيران، وعلى متنها طاقم من 15 فردا قرب إيل”.

ومن جهته أكد “جون ستيد”، مدير جماعة أوشنز بيوند بايرسي لشرق افريقيا ومقره كينيا، خطف السفينة، وقال إن السفينة اسمها “محمدي”. وأضاف “ستيد”، أنه كانت هناك ثلاث هجمات بحرية أخرى فاشلة، شنها قراصنة صوماليون خلال الأسبوع المنصرم، بينها هجوم الليلة الماضية. وتابع “هذا يشير إلى أن مستوى الصيد بشكل غير مشروع، يعيد خطر عودة القرصنة الصومالية”.

ورغم أنه ما زالت هناك هجمات متفرقة في البحر، إلا أن القرصنة قرب ساحل الصومال، تراجعت بشكل كبير خلال السنوات الثلاث المنصرمة، خاصة بسبب شركات الشحن، التي تستأجر قوات أمن خاصة ومع تواجد سفن حربية دولية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات