أخبار

رئيس وزراء أوغندا يدعو إلى زيادة التعاون الاقتصادي مع الإمارات

الشارقة (مركز مقديشو)- قامت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مأدبة عشاء على شرف رئيس وزراء جمهورية أوغندا روهاكانا روغوندا وأعضاء الوفد المرافق له الذي ضم سفير أوغندا لدى الدولة ايرين فلورنس ويكياي وعدد من رجال الأعمال الأوغنديين، وحضر المأدبة من جانب الغرفة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس الإدارة ووليد بو خاطر النائب الثاني لرئيس مجلس الإدارة وأحمد محمد عبيد النابودة ومحمد راشد ديماس وعلي محمد الخيال ورغدة تريم أعضاء مجلس الإدارة بالإضافة إلى خالد بن بطي بن عبيد مساعد المدير العام للشؤون العضوية والفروع ومحمد أحمد أمين مساعد المدير العام للشؤون الاقتصادية والدولية وعدد من رجال الأعمال في الشارقة.

وأعرب رئيس وزراء أوغندا عن اعتزاز بلاده بالعلاقات المتميزة القائمة مع دولة الإمارات التي تتطلع بلاده لتنميتها وتطويرها في كافة المجالات لاسيما الاقتصادية، آملا أن تثمر هذه الزيارة في الإسهام بدفع مجالات التعاون الاقتصادي إلى آفاق أرحب تعزز من حجم التعاون الاستثماري بين فعاليات القطاع الخاص ورفع نسب المبادلات التجارية بين البلدين، مشيداً بالخدمات التي تقدمها غرفة الشارقة إلى مجتمع الأعمال المحلي من خلال تعرفه خلال جوانب من مرافق المبنى الرئيسي للغرفة في الجولة التي نظمت خلال زيارته للغرفة، ورحب رئيس وزراء أوغندا في الوقت ذاته بالزيارة التي تعتزم غرفة الشارقة تنفيذها لبلاده أواخر الشهر الجاري بالتعاون مع وزارة الاقتصاد ضمن بعثة تجارية يشارك فيها رجال أعمال من الدولة من مختلف القطاعات الاقتصادية للتعرف على الفرص الاستثمارية السانحة في أوغندا وإقامة شراكات استثمارية مجدية مع الجانب الأوغندي.

من جانبه أعرب عبد الله العويس رئيس مجلس إدارة الغرفة عن ترحيبه بالضيف الكبير مثمناً تواجده بين المجتمع الاقتصادي في الشارقة معرفاً في البداية بالمكانة الاقتصادية التي تمتاز بها إمارة الشارقة مستعرضاً بعض المحطات التي تتمتع بها الإمارة في دعم ومساندة قطاع الأعمال والمزايا التفضيلية التي توفرها لجذب رجال الأعمال والمستثمرين متطرقاً إلى ما تزخر به الشارقة من مزايا تفضيلية كالبنية التحتية الحديثة وشبكات المواصلات والمنافذ الجوية والبحرية التي تربطها بدول العالم ودور ذلك في مساهمات الشارقة في حجم التجارة العالمية، مستعرضاً الخدمات التي تقدمها غرفة الشارقة إلى مجتمع الأعمال ومبادرتها المختلفة إضافة إلى المؤسسات التي تعمل تحت مظلتها والتي تصب في مجملها خدمة القطاع الخاص المحلي وتعزيز علاقات التجارية مع مختلف دول العالم.

وتعد جمهورية أوغندا التي تقع في شرق القارة الإفريقية من الدول التي حققت نمواً اقتصادياً عالمياً بفضل انتهاجها سياسة اقتصادية متفتحة وجذابة للمستثمرين كما تتمتع بفرض استثمارية واعدة في قطاع الزراعة والثروة الحيوانية والثروة المعدنية منها النحاس والقصدير بلغ حجم التبادل التجاري بين الإمارات وأوغندا في نهاية عام 2014 ما قيمته حسب إحصائيات وزارة الاقتصاد 345 مليون درهم وهذا الرقم يسير إلى خط بياني مرتفع في السنة الجارية نتيجة العمل الجاد بين البلدين في تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية، تأتي الزيارة لبعثة تجارية من للدولة إلى هذه الجمهورية الإفريقية مواصلة للجهود الرامية لتعزيز العلاقات وتنميتها اقتصادياً.

المصدر: جريدة الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى