أخبار

رئيس الوزراء يتحدث عن النزاع الحدودي مع كينيا

مالطا (مركز مقديشو)- تحدث رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد عن الأنباء التي أفادت بأن كينيا بدأت إزالة المعالم الحدودية بين الدولتين، وقال إن الحكومة الصومالية ستقوم بمحاسبة نظيرتها كينيا إذا تم تأكد الأنباء حول إزالة المعالم الحدودية.

وأضاف أنه تحدث مع الرئيس الكيني أهورو كينياتا الأسبوع الماضي فيما يتعلق بوقف بناء الجدار العازل في الحدود، مشيرا إلى أن الرئيس الكيني وافق على ذلك.

وصرح رئيس الوزراء أن الحكومة تكلف سفير الدولة لدى كينيا للتأكد من التطورات الأخيرة حول الحدود الكينية الصومالية.

ونفى رئيس الوزراء أن لقاءه مع الرئيس الكيني أهورو كينياتا مؤخرا تناول قضية النزاع الحدودي البحري بين البلدين.

وكان البرلمان الصومالي ناقش أمس الأربعاء الخطوة الكينية لبناء الجدار العازل في الحدود، كما اتهمت إدارة محافظة جدو الحكومة الكينية بإزالة المعالم الحدودية بين الدولتين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات