أخبار

جهود لتسوية التوترات في مدينة بلدوين

تجري مساع حثيثة يقوم بها سلاطين القبائل في مدينة بلدوين لتسوية توترات شهدتها المدينة في الآونة الأخيرة إثر مقتل مهدي حسين معو الموظف في منظمة إزالة الألغام التابعة للأمم المتحدة.

وقال محمد عبد محمود أحد سلاطين القبائل في مدينة بلدوين إن الأوضاع بدأت تعود إلى طبيعتها، مشيرا إلى أن مليشيات قبلية أغلقت بعض طرق المدينة، حيث تم إقناع هذه المليشيات بفتح هذه الطرق.

واضاف محمود أن هناك مساع لإنهاء الأزمة الناجمة عن مقتل مهدي حسين الموظف الأممي بواسطة المفاوضات.

واتهم جنود من قوات الحكومة بالوقوف وراء مقتل مهدي يوم السبت الماضي في مدينة بلدوين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات