أخبار

جهود سلمية وسط هدوء نسبي في مدينة جالكعيو

جالكعيو (مركز مقديشو)- تشهد مدينة جالكعيو حاضرة محافظة مدج وسط البلاد جهودا سلمية حثيثة تقوم بها أطراف سياسية وممثلون من المجتمع المدني في ظل هدوء نسبي يخيم على المدينة.

ووصل إلى مدينة جالكعيو وفد حكومي بزعامة رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد علي شارماركي، ويرافق هذا الوفد رئيس إدارة جنوب غرب الصومال شريف حسن شيخ آدم.

ومن المتوقع أن يبدأ وفد الحكومة المقيم في مدينة جالكعيو اجتماعات مع مسؤولين من إدارتي بونتلاند وجلمدج في محاولة لإقناعهما إلى التوصل لوقف لإطلاق النار بدون شروط.

وتأتي هذه الجهود في وقت وصل فيه أيضا مساء أمس الأحد رئيس إدارة جوبا أحمد مدوبي إلى مدينة جروي عاصمة إدارة بونتلاند.

وقال أحمد مدووبي إنه يشارك في مساعي السلام الجارية لتهدئة الأوضاع المتوترة بين إدارتي بوتنلاند وجلمدج.

وشهدت مدينة جالكعيو اشتباكات عنيفة يوم السبت الماضي والتي أسفرت عن مقتل 11 شخصا على الأقل.

ولا تزال تتصاعد الأصوات المطالبة بوقف إطلاق النار بين الإدارتين لإنقاذ المدنيين، حيث طالبت إدارة أرض الصومال بوقف القتال، كما دعا رئيس الجمهورية حسن شيخ محمود في بيان صحفي إلى وقف فوري لإطلاق النار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات