أخبار

بعد “تفجيرات باريس”.. إجراءات أمنية مكثفة في كينيا

نيروبي (مركز مقديشو)- قال موقع “كابيتال إف إم” إن كينيا اتخذت السبت الماضي التدابير الأمنية اللازمة، في أعقاب الهجمات الإرهابية في فرنسا، وصرح المفتش العام للشرطة يوسف بوينيت أن قوات الأمن تعمل بشكل وثيق مع الجمهور في أمن الدولة التي وقعت ضحية لهجمات مماثلة في السابق، وتابع: وبينما نحن في الشرطة كثفنا جهودنا، فإننا ندعو الجماهير إلى ممارسة أقصى درجات اليقظة، مضيفا: في أعقاب الهجمات الأخيرة بباريس ندرك أن التهديد الإرهابي نفسه لا يزال حقيقيا في بلدنا.

وأوضح أن موجة الهجمات المنسقة التي خلفت أكثر من 150 قتيلا في مشاهد المذبحة بباريس، بينهم عشرات قتلوا على يد المهاجمين وهم يهتفون “الله أكبر” أثناء حفل لموسيقى الروك وغيرهم في تفجير انتحاري بالقرب من الاستاد الوطني أعادت إلى أذهاننا ذكريات الهجمات في كينيا التي قتل على إثرها 148 شخصا أعدموا على أيدي حركة شباب المجاهدين في شمال كينيا، بجامعة غاريسا.

من جانبه، أكد الرئيس الكيني أن الإرهابيين أعداء الإنسانية وأن الحرية ليس معناها التعدي على حقوق الآخرين وإيذاءهم، مضيفا: اليوم كما في السنوات الماضية، الشعب والحكومة من كينيا يقفون مع فرنسا لمحاربة الإرهاب.

المصدر: البديل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى