أخبار

مئات الطلبة يتركون مدينة جامعية في كينيا خوفا من هجوم إرهابي

نيروبي (مركز مقديشو)- قال زعيم طلابي في كينيا، إنّ مئات الطلاب من جامعة “موي” على مشارف بلدة “الدوريت” الكينية غرب البلاد، تركوا مساكن الطلبة، خوفًا من هجوم للمتطرفين على غرار ذلك الذي وقع في جامعة “جاريسا” في وقت سابق هذا العام.

وقال أليكس مبوغوا، اليوم إنّ الطلاب يسعون للإقامة خارج الحرم الجامعي بعد الكشف عن أن 4 طلاب مفقودين يزعم أنهم انضموا إلى حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتطرفة التي أعلنت مسؤوليتها عن هجوم مسلح في الثاني من أبريل على جامعة “جاريسا” والذي قتل فيه 148 شخصًا.
وقال نائب مستشار الجامعة ريتشارد ميبي، إنّ هناك شائعات بأن 4 طلاب مفقودين هددوا بالعودة للهجوم على المؤسسة تسببت في حالة من الذعر.
وحذرت الشرطة الكينية في وقت سابق من هذا الشهر من هجوم من حركة الشباب التي تعهدت بالانتقام من وجود القوات الكينية في الصومال.

وتتواجد قوات كينية في الصومال ضمن قوات الاتحاد الأفريقي التي تساعد الحكومة الصومالية في المواجهات العسكرية ضد حركة الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى