أخبار

حركة الشباب تعلن مسؤوليتها عن مقتل موظف حكومي في مقديشو

مقديشو (مركز مقديشو)- أعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن مقتل “عيسى محمد بايلي” وهو موظف للحكومة.

ووفقا لما تداولته وسائل الإعلام المحلية قالت حركة الشباب إن عناصر من “أمنياتها” نفذوا عملية اغتيال “بايلي”.

وبحسب وسائل الإعلام أضافت حركة الشباب أن “أمنياتها” كانت تقوم بملاحقة “بايلي” منذ فترة من الزمن.

وتنفذ حركة الشباب عمليات اغتيالات تطال موظفين حكوميين وضباط أمنيين في العاصمة مقديشو.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات