أخبار

أمريكا تضغط على كينيا لاستيعاب اللاجئين الصوماليين

نيروبي (مركز مقديشو)- قال موقع دايلي نيشن إن حكومة الولايات المتحدة ضغطت على السلطات الكينية لتوسيع مخيم داداب، حيث يتدفق المزيد من اللاجئين الصوماليين إلى كينيا فراراً من الجماعات الإرهابية، وظهر ذلك واضحاً من خلال الرسائل الالكترونية التي نشرتها وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاربعاء وتظهر أن مسؤولين من الحكومة الأمريكية أمروا الحكومة الكينية بفتح مخيم إيفو الفرعي الثاني في عام 2011 .

وكان المخيم في ذلك الوقت قد امتد خمس مرات، واستضاف 420،000 لاجئ بينما العدد الأقصى لتحمل اللاجئين هو 90،000 ، وفي ذروة أزمة اللاجئين، سافر السيد رايلا أودينغا إلى داداب جنبا إلى جنب مع غيره من المسؤولين الحكوميين، بما في ذلك وزير الأمن الداخلي جورج سايتوتي، وشملت الزيارة عددا من المسؤولين الحكوميين وأعقب ذلك إعلان كينيا أنها لن تسمح لتدفق المزيد من اللاجئين.

وأغلقت الحكومة الكينية في البداية الحدود مع الصومال وقالت في وقت لاحق إنه لن يكون هناك مزيد من قبول اللاجئين إلى داداب، حيث حثت وزارة الهجرة على إغلاق المخيم وقال البروفيسور سايتوتي تدفق اللاجئين خطر على الأمن، وكان “لدينا مخاوف أمنية أن حركة الشباب قد تكون قادمة في بلادنا تحت ستار اللاجئين”.

المصدر: البديل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى