أخبار

مصر ترسل قافلة طبية الي الصومال خلال الأسبوعين المقبلين

أعلن الدكتور عادل عدوى وزير الصحة المصرية عن إرسال قافلتين طبيتين إلى الصومال وغانا خلال الأسبوعين القادمين، وذلك فى إطار حرص الوزارة على تعزيز التعاون المصرى الأفريقى، فى مجال الصحة والدواء، لاستعادة العلاقات المصرية الأفريقية وإعادة مصر لدورها الريادى بالمنطقة.

وأشار وزير الصحة المصرية، خلال مؤتمر صحفى عقده مساء امس، أن الطبيب والدواء المصرى يمثلان القوة الناعمة التى تؤكد دور ومكانة مصر، مؤكداً أن الطبيب المصرى يعد خير سفير لبلاده، وأنه يلقى قبولاً وترحاباً فى الدول الأفريقية، ولفت إلى أن وزارة الصحة بصدد إرسال المزيد من القوافل الطبية فى الفترة القادمة، وأن هناك ما يقرب من 12 قافلة يتم الإعداد لهم بدعم من المجتمع المدنى وشركات صناعة الأدوية المصرية.

ومن جانبه قال الدكتور حسام عبدالغفار -المتحدث الرسمى لوزارة الصحة المصرية، إن القافلتين تتضمنان التخصصات المطلوبة من جانب الدولتين، وهى تخصصات الجراحة العامة والتخدير والعظام وجراحة المسالك البولية والرمد والأنف والأذن والأسنان والقلب والنساء والتوليد والصدرية والأورام والأطفال والحضانات والمعامل، كما أن عمل القافلتين لن يقتصر على الجانب العلاجى فقط بل سيمتد ليشمل تدريب مجموعات من الطواقم الطبية فى كلا الدولتين، ويمتد أيضاً لتقديم الدعم للدواء المصرى من خلال إقامة معرض للمنتجات الدوائية المصرية على هامش القافلة، والتى سيستمر عملها لمدة 15 يوماً.

وأضاف أن القافلة التى سيتم إرسالها إلى الصومال فقد تم التنسيق لها مع إحدى شركات الأدوية المصرية، كما تم التنسيق مع جميع الهيئات والمؤسسات المنوط بها تيسير أعمال القافلتين، وتذليل أى معوقات قد تواجههما بالخارج.

وأكد السفير أحمد الأنصارى الذى حضر المؤتمر نائباً عن أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية السفير حازم فهمى، أن التواجد الطبى المصرى فى الدول الأفريقية هو أحد الأدوات الهامة لاستعادة دور مصر فى القارة، مشيراً إلى أن قافلة غانا والصومال هما من عدة قوافل ستدعمها الوكالة، وأن هذه القوافل تعد كبداية وفق رؤية لوزارة الخارجية تعكف على إعدادها بالتنسيق مع وزارة الصحة لتأسيس تواجد طبى مصرى فعال فى القارة الأفريقية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات