أخبار

رؤية بونتلاند حيال الانتخابات الرئاسية المقبلة

جروي (مركز مقديشو)- أبدت إدارة بونتلاند رؤيتها السياسية تجاه خطة المشاورات المتعلقة بمسألة الانتخابات الرئاسية في البلاد في عام 2016.

وقالت بونتلاند في بيان صحفي إن الدستور المؤقت المعتمد عليه حاليا هو الدستور الذي تم التوقيع عليه في نيروبي في الثاني والعشرين من شهر يونيو عام 2012.

ودعت بونتلاند في بيانها إلى إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد في الموعدد المحدد لها، مشيرة إلى ضرورة تقاسم أعضاء البرلمان بناء على الأقاليم الثمانية عشرة ومديرياتها المعترفة بها قبل سقوط الحكومة المركزية.

وأشارت بونتلاند في صدد البيان إلى أن الإدارات الإقليمية هي المسؤولية عن مهمة اختيار أعضاء البرلمان القادم باالتعاون مع مختلف شرائح المجتمع في مناطقها.

وطرحت بونتلاند أيضا مقترحا حول تشكيل “المجلس الأعلى” للوطن بناء على المحافظات الثمانية عشرة قبل سقوط الحكومة المركزية عام 1991.

كما طالبت إدارة بونتلاند بإعادة تشكيل جميع اللجان الوطنية، وأشارت بشكل مباشر إلى لجنة الانتخابات ولجنة ترسيم الحدود ولجنة العدل والقضاء ولجنة مراجعة الدستور.

وشددت بونتلاند ايضا على ضرورة التفريق بين الإدارات التي تم تشكيلها وفقا لشروط تشكيل الإدارات المنصوصة في الدستور والإدارات التي تشكلت بصورة مخالفة للدستور، منوهة في نفس الوقت بأهمية إيضاح المقام بين الإدارات الرسمية والانتقالية.

وفيما يتعلق بتشكيل منتدى التشاور الوطني عرضت بونتلاند أن ممثلي المجتمع المدني في المنتدى يتم اختيارهم من المحافظات الثمانية عشرة في عهد الحكومة المركزية على يد الإدارات المحلية في تلك المحافظات.

كما أشارت إلى أن الإدارت التي لم يتم تشكيلها وفقا للدستور تمثلها الحكومة في منتدى التشاور الوطني.

ويأتي البيان الصادر من بونتلاند في وقت اختتمت فعاليات المؤتمر التشاوري مساء أمس الإثنين في العاصمة مقديشو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى