أخبار

حملة سياحية لجذب السائحين الصينيين إلى شواطيء كينيا

نيروبي (مركز مقديشو)- أطلقت مؤسسة صينية حملة ترويجية واسعة لتشجيع السائحين الصينيين للقدوم إلى المقاصد السياحية الكينية، ولاسيما السياحة الشاطئية على سواحل “كوست”، وقد تضررت كثيرا سواحل مدينة كوست الكينية، وأغلق كثير من فنادقها أبوابه عن العمل وسرح مئات العاملين فيها جراء تراجع أعداد السائحين القادمين إلى المدينة.

ويقول رئيس مجلس إدارة مؤسسة “أفريقيا الحبيبة” الدولية زانج يانشيانج، “إن الرغبة والتعهدات التي يتقاسمها الكينيون ونظراؤهم الصينيون للحفاظ على الطبيعة وحماية الحياة البرية سوف تصبح أكثر استمرارا ونفعا”.

وتضمنت حملة الترويج السياحية، التي استمرت اسبوعا، أفلاما دعائية برعاية مؤسسة سي إس يه الكينية، المعنية بالمنتجات والمعارض والصور، بالإضافة إلى مؤسس كليمات هير لو هونج التابعة للأمم المتحدة.

كما تشتمل الحملة على خدمات مشورة سياحية وجلسات تعريفية برحلات السفاري والأبعاد الثقافية والرقص الأفريقي والعروض الموسيقية التي يقدمها فنانون كينيون.

تشارك مؤسسة “أفريقيا الحبيبة” في تنظيم الحملة ويتعاون معها برنامج الأمم المتحدة للبيئة صخإذ، و”تشينا ساوثيرن إيرلاينز” للطيران، وجمعية الصداقة الصينية الأفريقية، ومؤسسة كينيا الصين للسفر والسياحة.

المصدر: اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى