أخبار

حركة الشباب تتبني التفجير الانتحاري أمام قصر الرئاسة

مقديشو (مركز مقديشو)- تبنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤولية التفجير الانتحاري الذي استهدف مساء أمس نقطة تفتيش أمام أحد بوابات القصر الرئاسي في مقديشو.

ووفقا لمنا نشرته مواقع محسوبة على حركة الشباب قالت الحركة إن هدف الهجوم كان ممثل الأمم المتحدة لدى الصومال نيكولاس الذي تزامن الهجوم وقت خروجه من قصر الرئاسة.

واضافت حركة الشباب فإن الهجوم أسفر عن مقتل ستة أشخاص أجانب.

وبحسب شهود عيان أسفر الهجوم عن قتلى وجرحى بينهم جنود حكوميون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى